الليبرالية ليست الحل بالأدلة


الليبرالية ليست الحل بالأدلة

الدليل الأول :- لماذا تنتصر الليبرالية الرأسمالية في الغرب بينما تفشل في كل مكان آخر
نحن ننسى باستمرار أن الليبرالية الرأسمالية العالمية اُختبرت من قبل ففي أمريكا اللاتينية مثلا جُربت الاصلاحات الرامية لإقامة نظم ليبرالية رأسمالية أربع مرات على الأقل منذ الاستقلال عن اسبانيا في عشرينيات القرن التاسع عشر وفي كل مرة وبعد نوبة الحماس الأولى وبعد اتباع تعاليم الكبار ونصائح صندوق النقد الدولي يرتد أهل امريكا اللاتينية عن الليبرالية وعن السياسات الرأسمالية وسياسات اقتصاد السوق وذلك بعد أن تكون قد انهارت اقتصادات تلك الدول ومن الواضح ان هذا العلاج غير كاف والواقع انه قاصر لحد أن يصبح بغير معنى .

المصدر:- سر رأس المال .. لماذا تنتصر الرأسمالية في الغرب وتفشل في كل مكان آخر. هرناندو دي سوتو .. ترجمة: كمال السيد. مكتبة الاسرة طبعة 2009 ص3

فدول أمريكا اللاتينية حاولوا أن يصبحوا جزءا من الليبرالية الرأسمالية وقاموا بإعادة هيكلة ديونهم وتثبيت اقتصاداتهم بمكافحة التضخم وتحرير التجارة وخصخصوا الاصول الحكومية وأصلحوا نظم الضرائب لديهم واستورد أهل أمريكا اللاتينية كل أنواع السلع من الحلل الانجليزية وأحذية نايكي إلى سيارات فورد وتعلموا الانجليزية والفرنسية بالاستماع الى الاذاعة وأشرطة التسجيل ورقصوا الشارلستون ومضغوا لبان تشيكلتس لكنهم لم ينتجوا أبدا ليبرالية رأسمالية وإنما أنتجوا كسـاح وفقر شديدين وأصبحت الأرجنتين مثلا ثاني أكبر مديونية خارجية في العالم الثالث وزادت مديونية الأرجنتين والبرازيل وشيلي بنسبة(3869%) بين عام 1960 و1983 وزادت معدلات البطالة بنسبة (30% ) ووصلت إلى الركود الاقتصادي الذي انتهى بالانهيار الاقتصادي عام2000.
المصدر:- سر رأس المال .. لماذا تنتصر الرأسمالية في الغرب وتفشل في كل مكان آخر .هرناندو دي سوتو .. ترجمة: كمال السيد. مكتبة الاسرة طبعة 2009 ص208


ولذا نجد أن عدد الديموقراطيات في أمريكا اللاتينية في عام 1975 أقل منه في عام 1955 وكان العالم في عام 1940 أقل ديموقراطية منه في عام 1919 فهناك عودة عن الديموقراطية في كثير من الدول التي طبقتها .. وانخفض التأييد للخصخصة من 46% الى 36% في مايو 2000 في أمريكا اللاتينية ..ويقترع الناس في تلك الدول دوما لكل ناخب يعدهم بطريق ثالث بعيدا عن الرأسمالية الليبرالية .

أما بخصوص الدول الشيوعية السابقة والتي قررت بعد انهيار الإتحاد السوفيتي أن تتجه إلى الليبرالية الرأسمالية الغربية وخفضت الدعم ورحبت بالاسثمار الاجنبي وقللت حواجزها الجمركية فكانت ثمرة جهودها خيبة أمل مريرة فمن روسيا إلى فنزويلا كان العقدين الماضيين زمنا للمعاناة الاقتصادية والدخول المنهارة والقلق والسخط وكما يقول رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد :- ( يمكننا أن نقول صراحة أن انتصار الرأسمالية في الغرب وحده يمكن اعتباره طريقا لوقوع كارثة اقتصادية وسياسية .)

لقد انهارت الدول الشيوعية السابقة !! وانهار الناتج المحلي الاجمالي في الاتحاد الروسي بمقدار 41% من 1990 الى 1997... (تقرير التنمية البشرية 1999 طبقا للأمم المتحدة.) ووصل الانتاج الزراعي في روسيا في عام 1995 إلى أدنى مستوى له خلال 30 سنة.
وصارت الدول الشيوعية السابقة وأمريكا اللاتينية تبدوان متشابهين بطريقة مثيرة للدهشة اقتصادات سرية قوية .. عدم مساواة صارخة. تفشي أعمال المافيا. عدم استقرار سياسي. هروب رأس المال .. إهمال فاضح للقانون .... وهذه هي الاسباب في أن المدافعين عن الرأسمالية خارج الغرب يتقهقرون من الناحية الفكرية ويُنظر إليهم الآن وبصورة متزايدة على أنهم مبررون للبؤس والظلم اللذين ما زالا يحيقان بغالبية البشر.... ولذا حذر مجلس الشورى في مصر في سنة 1999 الحكومة من ألا تنخدع بعد ذلك بدعاوى الرأسمالية والعولمة بعد أن رأى مأساة أمريكا اللاتينية والدول الشيوعية السابقة.



الدليل الثاني :- المكسيك طبقت الليبرالية بالحرف الواحد فانهارت في 6 شهور فقط
في عام 1982 قررت المكسيك أن تلحق بالغرب وأن تُنفذ كل تعليمات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية وتصير دولة ليبرالية رأسمالية راقية وبالفعل دخلت المكسيك مرحلة التقشف الطويلة وترشيد الميزانية وبعد 13 عام من الالتزام التام بالنصائح والتعليمات وبعد أن نفذ ثلاثة رؤساء مكسيك جميع التعليمات وكانت المكسيك على حد وصف الليبراليين التلميذ المثالي وما أن جاء عام 1995 حتى كانت المكسيك مضرب المثل في كل شيء صائب فلقد نجحت المكسيك في القضاء على العجز الضخم الذي كان قد أصاب الميزانية وحققت التوازن المالي وقطعت شوطا كبيرا في مجال الخصخصة وباعت ما يربو على 1000 شركة عامة وانضمت لاتفاقية النافتا وهبط معدل التضخم الى 7% وكان الرئيس ساليناس يتصدر أغلفة كافة المجلات وصارت المكسيك طليعة الناجحين وبعد ستة اشهر فقط من تطبيق الليبرالية الرأسمالية انهارت المكسيك وضـاع الحلم وانتهى الأمل ..!! واعتبرت الصحافة المكسيكية أن المكسيك بتطبيقها لقواعد اللعبة الرأسمالية لم تقف على عتبة الغنى وإنما على عتبة الفوضى والضياع وتصدَّر الرئيس ساليناس أغلفة المجلات على أنه رمز العار والخزي وتم نفيـه خارج البلاد. وصارت المكسيك طليعة الفاشلين

بعد ستة أشهر فقط من تطبيق الرأسمالية الليبرالية انهارت المكسيك وارتفع العجز في الميزان التجاري ليفوق عجز الميزان التجاري للدول اللاتينية مجتمعة وهبطت العملة بمقدار 30% وتعرضت لأكبر أزمة مالية طاحنة واقترضت المكسيك على أثر ذلك اكبر قرض في التاريخ ( بعد قرض مشروع مارشال لتعمير اوربا بعد الحرب العالمية الثانية ) فقد اقترضت من صندوق النقد الدولي 52 مليار دولار لحل كارثة الرأسمالية التي تم تطبيقها في البلاد وحدث أكبر ركود منذ ازمة الثلاثينات وأُعلن إفلاس 15 ألف مشروع وفقد 3 مليون مواطن عملهم على رغم المعاناة التي تكبدها المكسيكيون على مدى 13 عاما لتتحول الى سوق نظام حرة وخرجت الجماهير الغاضبة وظهرت حركة البارزون وكان شعارها لا نستطيع الدفع ولن ندفع ولولا تدخل امريكا وانقاذ المكسيك بأكبر مديونية 52 مليار دولار لدخلت المكسيك عصر المجاعة ولم يكن تدخل أمريكا للمساعدة رغبة في المساعدة وإنما فقط لأن الإحجام عن مساعدة هذا البلد كان من شأنه ان يزعزع الثقة في الأيديولوجية الرأسمالية ويخلق حالة من الذعر في أسواق المال العالمية
المصدر: -مستقبل الرأسمالية .. ليستر ثورو. ترجمة د. السيد عطا. الهيئة المصرية العامة للكتاب 2005 ص284



الدليل الثالث :- فضيحة فندق فيرمونت والتآمر على 80% من سكان العالم
في فندق فيرمونت المدهش Fairmont Hotel فخر سان فرانسيسكو وأيقونة الرأسماليين وكاتدرائية الثراء في العالم وفي سبتمبر عام 1995 اجتمع خمسمائة من قادة العالم في مجالات الاقتصاد والسياسة والمال وكان من بين الحضور جورج بوش الأب وجورباتشوف ومارجريت تاتشر ورؤساء الشركات والمؤسسات العملاقة مثل CNN وأقطاب المال والكمبيوتر وأساتذة الاقتصاد في جامعات ستانفورد وهارفرد وكان المطلوب منهم قضاء ثلاثة أيام للتفكير بعمق وتركيز لتوضيح معالم الطريق إلى القرن الواحد والعشرين وبعد مداولات ونقاشات حادة وهادئة خرج الجميع بالنتيجة المدهشة لقد اختزل الحاضرون المستقبل إلى العددين 20 إلى 80 وظهر مصطلح Tittytainment وهو مصطلح حديث وحسب المصطلح فإن 20% من سكان العالم ستكفي تماما للحفاظ على نشاط الاقتصاد الدولي ولن تكون هناك حاجة إلى أيد عاملة أكثر من هذا فخمس قوة العمل ستكفي لإنتاج جميع السلع وسد حاجة المجتمع العالمي إن هذه ال20% هي التي ستعمل وتكسب المال وتستهلك وسيكون الأمر كذلك عند أي بلد يطبق البرنامج الغربي ..!! ولكن ماذا عن الآخرين ماذا عن ال80% العاطلين وهنا يظهر Scoot Mc Nealyمدير مؤسسة سان ليجيب ببساطة عن الأمر قائلا :- المسألة في المستقبل هي ببساطة :- إما أن تأكل أو تُؤكل ..to have lunch or be lunch
لا تريد المؤسسة الرأسمالية مواطنون فائضون عن الحاجة Surplus People .. لقد رُسمت في فيرمونت الخطوط العريضة للنظام الاجتماعي الجديد حيث سيتم إختفاء الطبقة المتوسطة ويظهر الأثرياء أوالمعدمون .. لم يعترض أحد من الخمسمائة الحضور على هذه الرؤية بل لم يروا فيها ما يستحق المناقشة .

وفي أثناء الإجتماع تحدث جون جيج Gage John مدير شركة الكمبيوتر الأمريكية ميكروسيستمز وتحدث عن شركته العملاقة التي طورت لغة الحاسوب الجديدة الجافا java الأمر الذي أدى إلى أن ترتفع أرباح الشركة محطمة كل الأرقام القياسية في الوول ستريت وتصل أرباحها إلى 6 مليارات دولار وظل جون جيج يكيل المديح للعولمة فأي شخص يمكنه أن يعمل في المؤسسة من أي مكان في العالم والتوظيف والعمل والحصول على الراتب والطرد من العمل كل هذا يتم عبر الكمبيوتر وبينما هو يتحدث بفخر عن مؤسسته العملاقة قاطعه الملياردير العجوز ديفيد بكارد David Packard قائلا كم تحتاج من العاملين لتدير مشورعك يا جون جيج فأجاب ( ستة ولربما ثمانية ) .. مؤسسة عملاقة تصل أرباحها إلى 6 مليارات دولار تحتاج فقط 6 موظفين إنها نهاية العمل كما يقول جيرمي ريفكن .. وهذا هو مستقبل الرأسمالية الذي يبشرون به. كانت الندوات بعد ذلك تُعقد بانتظام لمعرفة كيف سيساعد الخمس الثري الأربعة أخماس المُعدمة بإستخدام الجزء الفائض عن الحاجة .. لكن التزام اجتماعي من قِبل المؤسسات الإنتاجية العملاقة لم يتم طرحه وهو أمر غير وارد في ظل الضغوط الناجمة عن المنافسة التي تفرضها العولمة واقترح أحدهم دفع مبلغ بسيط من المال نقدا حفاظا على كرامة هذه الملايين من المواطنين.
المصدر: فخ العولمة GLOBAL TRAP.هانس بيتر مارتن – هارالد شومان ..ترجمة د.عدنان عباس علي .. عالم المعرفة اكتوبر 1998 ص24

مصطلح Tittytainment مصطلح غير معروف أصلا في اللغة الانجليزية وهو يفيد معنى التسلية المخدِرة إذا تم تقطيع المصطلح وتجزئته والمقصود منه تهدئة باقي سكان المعمورة المحبطين ال80% الذين مات عندهم العمل كما يقول جريمي ريفكن Jeremy Rifkin في كتابه نهاية العمل .



الدليل الرابع :- حالات الركود الاقتصادي هي لعبة الرأسمالية
حالات الركود الاقتصادي التي تنتاب الأمم كل عام والعالم كله كل بضعة أعوام وتتسبب في إفقار عشرات الملايين من البشر ليس سببها نقص الانتاج بل الانتاج يتزايد باضطراد وإنما سببها أسواق المال والمضاربات.. فالأمر في الأسواق الرأسمالية يفتقر للمنطق كما يقول الخبير الاقتصادي الألماني مارسيل ستيم Marcel Stemme .

في عام 1988 قرر رونالد ريجان في لقاء سري في فندق بلازا في نيويورك مع مدراء مصارف اليابان وبريطانيا التدخل وخفض سعر الصرف مما يعني أرباحا ضخمة وبالفعل فجأة تم خفض سعر صرف الدولار بنسبة 30% مما كان يعني أن احتياطي الدولار في المؤسسات والمصارف العالمية قد فقد ثلث قيمته دون ذنب ترتكبه هذه المؤسسات وخرج جعفر بن حسين رئيس مصرف Negara الأعظم في ماليزيا معلنا عن غضبه مما لحق بالمؤسسة المالية الماليزية من خسائر كبرى فقرر بداية اللعبة الكبرى مع هذه المؤسسات العالمية وبتغطية من مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا وبلعبة بمنتهى الذكاء والحرص بدأ الماليزيون يبيعون إلى عشرات المصارف في وقت واحد مليارات الدولارات من عملة واحدة معينة مما يؤدي الى اهتزاز الثقة بتلك العملة وينهار سعر صرفها وهكذا وعندما ينهار سعر صرفها الى الحد المطلوب يقوم الماليزيون فجأة بشراء العملة مجددا بمليارات الدولارات فيحققون أرباحا دسمة عندما تعود لسعرها الحقيقي وهكذا وفي دقائق معدودة قاموا بضخ مليارات الجنيهات الاسترلينية في المصارف مما أدى إلى فقد الجنية الاسترليني خمسة سنتات أمريكية دفعة واحدة ثم قاموا بشرائها مجددا مما جعل المصرفيون البريطانيون يصابون بالجنون وهكذا أعطوا درسا للمؤسسات الغربية لكن الجميع كان يدرك من داخله ان الرأسمالية لعبة قذرة ..!!
المصدر: فخ العولمة GLOBAL TRAP..هانس بيتر مارتن – هارالد شومان ..ترجمة د.عدنان عباس علي .. عالم المعرفة اكتوبر 1998 ص127

ومن المعلوم أن جميع المجرمين يأخذوق بقواعد اقتصاد السوق كما يقول هيرمان ريجنزبرج Regensburger Herrman وزير الدولة للشئون الداخلية في بافاريا ... ولذا فقد أعلن ستيفن روش Stephan Roach رئيس الاقتصاديين لدى مصرف Morgan Stanley أعلن ردته عن الرأسمالية واعتبر أنه كان تحت مخدر أن الرأسمالية يمكن ان تؤدي الى الجنة .

لا يوجد تفسير واضح ومنطقي لإنهيارات المصـارف العالميـة لماذا حدث الانهيار الضخم في العقد الماضي في ثاني أقوى اقتصاد في العالم ( اليابان ) وفاقت تراجعات مؤشر نيكي ما تعرضت له أمريكا في ثلاثينيات القرن الماضي.. وفي عام 1995 عندما فرضت فرنسا حالات تقشفية شديدة وهي رابع أقوى اقتصاد في العالم ولولا التقشف لانهارت رغم أن إنتاجيـات تلك الدول تتزايد باطراد!! لماذا تخشى اليونان والبرتغال في عام 2011 الإفلاس وتفرضـان حالات من التقشف الشديدة مما ينذر بمظاهـرات عـارمة ؟؟
إن عدم الاستقرار المالي سمة أصيلة وجزء لا يتجزأ من الاقتصاد الرأسمالي ..!!
أيضا هروب رأس المال أمر بديهي وظهر مؤخرا ما يُعرف بأممية رأس المال حيث يهدد الرأسماليون الحكومات بهروب رأس المال ما لم تستجب لطلباتهم مثل تسهيلات ضريبية مشروعات تحتية مجانية إلغاء قوانين الحد الادنى للاجور .. وظهرت الرأسمالية القاتلة على حد وصف مجلة Newsweek
والمستثمرون يتراجعون بسرعة عند وجود خلل في السياسات الاقتصادية المحلية، فرأس المال جبان لذلك عندما يفقد المستثمرون ثقتهم في الاقتصاد، يتوقف ضخ رؤوس الأموال للداخل وتخرج تدفقات كبيرة، مما يؤدي إلي التعجيل بوقوع أزمة مالية، يمكن أن تمتد بسرعة لتصل إلي إقتصاديات دول أخرى. ولذا يقول هورست كوهلر Horst Koehler رئيس اتحاد صناديق الادخار الألمانية إن الأزمات المالية لا يمكن تشبيهها إلا بالانفجارات النووية لأنها تؤدي الى نفس الخسائر ونفس الكوارث وطالما أصر العالم على ان يكون ليبراليا رأسماليا فعليه ان يستعد كل بضعة سنوات لكارثة نووية رأسمالية ..
المصدر: فخ العولمة GLOBAL TRAP..هانس بيتر مارتن – هارالد شومان ..ترجمة د.عدنان عباس علي .. عالم المعرفة اكتوبر 1998 ص147



الدليل الخامس: -لقد قامت الرأسمالية بتركيع الطبقة العاملة  البروليتاريا
عندما استغلت الرأسمالية أوربا وبعد انهيار الشيوعية أظهرت الرأسمالية وجهها القبيح فأعلنت الخطة أوربا 92 والتي كانت تهدف لخصخصة المؤسسات الأوربية وأدت هذه الخطة التي أعجبت الطليعة الليبرالية إلى تسريح خمسة ملايين عامل على أدني تقدير وهذا في أوربا منجم فرص العمل والثروات .. وأصبح دليل رفع الجدارة وقدرة المؤسسة على المنافسة داخل البورصات العالمية يتناسب طرديا مع القدرة على تسريح أكبر عدد ممكن من العاملين..!!
وبسبب الترشيد الحاد وتقليص العمالة قدر الإمكان ضاعت في الفترة من 1991 الى 1995 في صناعة السيارات وحدهـا حوالي 300 ألف فرصة عمل في ألمانيا مع أن عدد السيارات المنتجة سنويا ظل ثابتا ..فالتسريح المباشر الذي يُعبَر عنه في لغة الساموراي بقطع الرأس هو أفضل ما لدى الرأسمالية من نمو ولم يعد من الحرمات الاجتماعية ... ولذا عندما قرر جويجن شريمب Juegen Schrempp مدير مؤسسة دايملر بنز العملاقة تسريح 56 ألف عامل ارتفعت اسهم الشركة بمقدار 20 % وصار الرجل ثوريا وكالت الصحف الاقتصادية المديح له باعتباره منقذ شركات ديملر بنز العالمية.
ولذا يَعتبر Frank Teichmueller رئيس نقابة الصلب بشمال المانيا ان الرأسماليين مجرد كلاب مسعورة ..!!

وأعلنت Bayer و Hoechst و BASF وهي مؤسسات عملاقة للصناعات الكيماوية أعلنوا أن ما حققوه من أرباح عام 1995 فاق ما حققوه طوال السنين الماضية إلا أنهم سيُسرحون مجددا عددا آخر من الايدي العاملة علاوة على 150 ألف فرصة عمل شطبوها قبل عام واحد فقط ويعترف رئيس مؤسسة Bayer السيد Manfred Schneider بأن هذا أمر متناقض لكنه واقعي .!!.
المصدر: فخ العولمة GLOBAL TRAP..هانس بيتر مارتن – هارالد شومان ..ترجمة د.عدنان عباس علي .. عالم المعرفة اكتوبر 1998 ص208

ربما لا يعرف الكثيرون أنه في الفترة من 1973 الى 1994 لم تُوفر قارة اوربا بأكملها فرصة عمل واحدة جديدة والإستغناء عن العاملين أصبح رد فعل تقليدي لأي حالة ركود فالمؤسسات الرأسماليه تسعى إذا أدارت مشروع إلى تقليل عدد العاملين فيه إلى أدنى حد وتسريح الباقين رغبة في زيادة الربحية لكن هذا الترشيد الاعمى للعمل يتجاهل كل القيم الاجتماعية والتكافلية ولا يراعي الاختلافات الثقافية والاجتماعية بين الدول .

وعندما أعلنت شركة Caterpillar العملاقة لتصنيع المعدات والآلات والجرارات في عام 1992عن تخفيض أُجور العمال بنسبة 20% وزيادة ساعات العمل ساعتين إضافيتين قام العمال بإضراب استمر 18 شهرا وبعد أن خسرت نقابة العمال 300 مليون دولار لتوفير المعيشة للمضربين طوال فترة الإضراب لم تحقق الشركة شيئا من مطالب العمال وقالت من الأفضل أن يعودوا لعملهم متى أرادوا وفق شروط زيادة ساعات العمل وخفض الرواتب وعاد العمال مضطرين إلى أعمالهم ..فما أسهل أن يتم الاستعاضة عن المضربين بعمال جُدد كما يقول Donald Fites  مدير الشركة .

ولذا يقول ليستر ثورو Lester Thurow الاقتصادي بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا :- ( بوسع المرء الآن أن يدعي أن رأسماليو أمريكا قد أعلنوا الحرب على عمالهم وأنهم قد فازوا بها إنها حرب طبقية .)
وأصبح العامل يحصل في امريكا على أجر يقل عما كان يتقاضاه منذ عشرون عاما

عندما وعد بيل كلينتون أمريكا أنه سيُصلح التعليم والصحة مما يعني إنفاق حكومي متزايد وهذا ما لا يرضاه الرأسماليون وتحالفوا ضد مشروعه فأخذت سندات الدين الحكومي الأمريكي في الانخفاض وأصبحت مشروعات بيل كلينتون الإصلاحية في خبر كان
وقال مستشار بيل كلينتون James Carville في ذلك الوقت :- ( في السابق كنت أُمنى نفسي وأتمنى ان أولد رئيسا أو بابا أما الأن فإني أود أن أكون رأسماليا إذ بإمكاني أن أُهدد من أشاء.)
المصدر: 1995,10,7 The Economist

ومن خلال هذا المنظور يمكننا استيعاب همجية تصريحات ليبرالي رأسمالي مصري مثل نجيب ساويرس فهو يُهدد ويقاطع ويُصرح ويُنشيء أحزاب ويقيم تكتلات ويُمول دول معادية ( تمويل جنوب السودان واقامة علاقات مع السابق جون قرنق ) ويُنشيء مؤسسات إعلامية كل هذا في انتظار أن تتحول مصر إلى دولة رأسمالية ليبرالية حيث سيكون ساعتها الرئيس الفعلي لمصر هم الأثرياء وليس البسطاء الذين تم انتخابهم عبر صناديق الاقتراع ... حقا لا يزال يحق لكل مواطن التصويت في الدولة الليبرالية ويحق له أن يقف ويصرخ في المظاهرات كما يحلو له لكن ما يتحقق بعد الإنتخابات يقرره الرأسماليون والقائمون على سوق المال ..
وقد صدق هيلفردينغ إذ قال: «إن الرأسمال المالي لا يريد الحرية، بل السيطرة».وقد نشأت الإمبريالية بإعتبارها تطورا واستمرارا مباشرا لما فُطرت عليه الرأسمالية بوجه عام من خصائص أساسية.



الدليل السادس :- إغراء الليبرالية
مُشكلتنا مع الغرب ليست في أخلاقياته فهو في الأصل لا أخلاقي ويؤمن بنسبية الاخلاق ( نصف الحوامل حملهن غير شرعي - 60% من الجيش الأمريكي شواذ جنسيامافيا عابرة للقارات – كارتالات عملاقة للمخدرات.) ومشكلتنا مع الغرب ليست في القيم والمعيارية فهو في الأصل بلا قيم وبلا معيارية ومشكلتنـا مع الغرب ليست في مرجعيته فهو بلا مرجعية ... مشكلتنا الحقيقية مع الغرب هي في إغوائه واغرائه المتكرر لنا بقبول رؤيته للكون كرؤية كُلية وحقيقية وشاملة .

فحتى أبو الهول يُحملق مباشرة في لافتة بالنيون في محل حاصل على ترخيص مطاعم كنتاكي فالجميع يتطلع الى الغرب وإلى الثروة. وإذا لم يكن الانسان حيوان اقتصادي فباطلة هي الليبرالية الرأسمالية وباطلة هي جهود الإغواء الغربية من أجل تقبُل الليبرالية .

في قلب الأمازون وفي الأكواخ العفنة على ضفاف نهر Rio Purus وفي وسط هجين خلفه تزاوج بقايا الهنود الحمر مع المستعبدين السود من أفريقيا وقفت المؤسسات الدعائية الليبرالية وشركات البناء العملاقة مثل Mendes Juniorمندس يونيور بحملات واسعة للحياة المريحة تُصور الغرب الفردوسي وصور الفيلات الشبيهة بالنمط الأمريكي ويتم اهداء المواطنين أشرطة فيديو رومانسية من إنتاج هوليود وفي النهاية تقوم هذه المؤسسات الدعائية بإقتلاع ما تبقى من اشجار الخشب الماهجوني النادر Baeume Mahagoni بينما السكان الاصليون غارقون في أحلام العولمة التي ستُطل عليهم يوما ما .
المصدر: فخ العولمة GLOBAL TRAP..هانس بيتر مارتن – هارالد شومان ..ترجمة د.عدنان عباس علي .. عالم المعرفة اكتوبر 1998 ص42

ولذا يصف بنجامين باربر Benjam R. Barber بجامعة رتجرز الدعاية الامريكية بأنها دعاية الكذب والبهتان فميزانية صناعة الدعاية كلفت الولايات المتحدة 250 مليار دولار وهذا المبلغ بحد ذاته يكفي لسداد ديون الدول الفقيرة مجتمعة

فيلا على البحر الكاريبي ومستوى رفاهية سويدية وسيارة Cabriolet هي متطلبات مشروعة لهؤلاء كما تصور المؤسسات الدعائية الليبرالية مع أن هذا مستحيل أرضيا لأن قُدرات الارض المادية لا تسمح بتوفير هذا الكم من المواد الخام ولو تصورنا أن عدد السيارات في الولايات المتحدة كان بنفس المعدل في الصين فإننا بحاجة لستة كواكب بحجم الارض لتوفير مواد خام منها (نسبة السيارات في الولايات المتحدة سيارتان لكل ثلاثة مواطنين بينما في الصين سيارة لكل عشرين مواطن .) والولايات المتحدة استهلكت خلال القرن الماضي من المواد الطبيعية ما يفوق ما استهلكه الجنس البشري عبر تاريخه كله .. ويستهلك الامريكي ما يستهلكه الف هندي .
وال20 % من دول العالم تستهلك من المواد الطبيعية المحدودة للأرض 85% من إجمالي المجموع الكلي فلن يكون بداهة بوسع كل سكان المعمورة الوصول لمرحلة الاستهلاك الغربي مهما ضحوا بالغالي والنفيس اللهم إلا لو رُزقوا بستة كرات ارضية جديدة ولذا فمن أكثر المانشيتات التي تراها حاليا في الصحف هي المانشيت المتكرر :- ( لقد عاشت القارة الأوربية عيشة لا تتناسب مع إمكاناتها : تدابير تقشف جديدة ترعب أوربا.)

وصار مجتمع الجنوب يتحمل سنويا 125 كارثة طبيعية سببها تلوث المناخ وارتفاع حرارة الارض بسبب استهلاك الشمال مما ادى الى عواصف وفيضانات مقررة بانتظام على الجنوب
فالغرب يريد كل يومين عدد من الضحايا يعادل ضحايا هيروشيما حتى يضمن تقدمه وثبات معدلات الاستهلاك ..
المصدر: أمريكا طليعة الإنحطاط ..روجيه جارودي ..ترجمة:- عمرو زهيري ..دار الشروق الطبعة الأولى 1999 ص140

لكن دعونا نتسائل بصراحة هل لو تقدم الشرق سيفرح الغرب؟
عندما حاول محمد على أن يؤسس لمصر الحديثة مع احتفاظه بالقيم والتقاليد الخاصة بالشعب ضُرب بيد من حديد من أصدقائه الغربيين وظهر مفهوم عبء الرجل الأبيض .. ثم مَن الذي يدعم الأنظمة الإستبدادية في بلادنا العربية أليس الغرب بمخابراته ومؤسسـاته؟ بل وكلمة حكومـة عميلـة. هذه الكلمة تعني أول ما تعني أن لهذه الحكومـة اتصال بالغرب الليبرالي العلماني منه تستمد حمايتها وتسلطها وإليه تهرب ساعة قيام الشرفاء بالإطـاحة بها
يقول روجيه جارودي: - ( إن شرط نمو الغرب إنما كان بالضرورة وليد نهب ثروات العالم الثالث ونقلها إلى أوربا وأمريكا الشمالية فالغرب هو الذي جعل العالم الثالث متخلفا .......... النمو والتخلف عنصرا منظومة الرأسمالية.) فما تحقق في الغرب لم يكن تراكم رأسمالي وانما تراكم امبريالي استعماري .. فإغراء الغرب هو إغراء إمبريـالي توَّسُعي.



الدليل السابع :- السرقة والربا والمضاربات بخور الكنيسة الليبرالية الرأسمالية
في يناير عام 1995 أعلنت الحكومة المكسيكية عن عزمها على تخفيض قيمة عُملتها الوطنية بمقدار خمسة سنتات أمريكية الأمر الذي تسبب في حالة ذعر خيمت على العالم أجمع وراح المستثمرون يسحبون رؤوس الأموال من المكسيك بجنون شديد وراح سعر صرف العملة المكسيكية ينخفض من يوم الى آخر وفجاة راح المستثمرون في بلدان جنوب شرق آسيا يسحبون أموالهم بطريقة فجائية وانسحبت تلال الأموال خلال أيام قليلة وبدأ الدولار ينخفض واهتز العالم كله وكأنه أمام شبح الأزمة المالية العالمية التي سادت في ثلاثينات القرن الماضي واعترف محافظ البنك المركزي الأمريكي Greenspan Alan أمام الكونجرس قائلا :- إننا امام عملية هروب جماعي لرؤوس الأموال على مستوى العالم ولم يبق أمام بيل كلينتون ومدير صندوق النقد الدولي المخضرم الحازم ميشيل كامديسو Michel Camedessus إلا تقديم أكبر قرض في التاريخ للمكسيك وبالفعل تم تقديم قرض قيمته 52 مليار دولار فورا للمكسيك من أموال دافعي الضرائب وقد وصف Willem Buiter أستاذ الاقتصاد بجامعة كامبريدج العملية بأنها هدية قدمها دافعو الضرائب للأثرياء فقد جنى الرأسماليون والمضاربون في البورصات مليارات الدولارات الممنوحة وهدأت المهزلة واتزنت البورصات العالمية بعد ان جنى المضاربون والرأسماليون دعاة الليبرالية مليارات الدولارات الجديدة وبالفعل فقد اعترف مدير صندوق النقد الدولي ميشيل كامديسو Michel Camedessus صراحة بالامر وقال :- ( ولكننا ماذا نفعل إذا كان العالم في قبضة هؤلاء الصبيان .)
لقد وقع العالم اجمع في فخ حفنة الرأسماليين .. لقد كان ملايين البشر عُرضة للإفلاس بسبب مجموعة مضاربين يراهنون على مستقبل ملايين البشر من أجل تضحيم ثرواتهم ..!! لقد سلَّطت الأزمة المكسيكية الأضواء على طبيعة النظام الرأسمالي بأكمله فقد بدا صندوق النقد الدولي والحكومات العالمية مجرد عرائس يلعب بها الرأسماليون كما يحلو لهم .. وقد اعتبر جاك شيراك أن الرأسماليون يجب اعتبارهم كوباء الإيدز في الإقتصاد العالمي. المصدر: فخ العولمة GLOBAL TRAP.هانس بيتر مارتن – هارالد شومان ..ترجمة د.عدنان عباس علي .. عالم المعرفة اكتوبر 1998 ص86

والمدهش أنه لم تكن ثمة مؤامرة البتة بل هذه هي طبيعة السوق الرأسمالية والمشكلة تكمن في طبيعة السوق لا ضمائر المضاربين فكل ما يجري هو نتاج تطبيقات الرأسمالية فانطلاقا من مبدأ ضرورة تحرير السوق والتجارة وسعر الصرف للعملات وانتقال العملات بحُرية بين الدول والمصارف أُزيلت كل الحواجز وخرج المارد ولا يستطيع الآن أحد إيقافه إنه مارد الأيديولوجية الرأسمالية .. وصارت أسعار الصرف للعملات تُحدد بناء على مساومات المضاربين في البورصات العالمية .

وقد كتبت المجلة الاقتصادية الامريكية Business week في صفحة غلافها عن جورج سورس الملياردير الامريكي الشهير والمضارب الاشهر في البورصات كتبت تقول The man who moves the markets الرجل الذي يُحرك الأسواق
وأحد العاب مؤسسة جورج سورس كانت كالتالي تقوم المؤسسة بأخذ قروض بالجنيه الاسترليني وبمقادير تتزايد من يوم لآخر ويتم تحويل القروض الى ماركات ألمانية فورا وتم سحب مبالغ ضخمة واعتبرت المؤسسة أن المصرف المركزي البريطاني سيفقد ما لديه من احتياطي كلما كان عدد الذين يقتفون خُطا المؤسسة أكبر ولن تفعل بريطانيا شيئا حيال الأمر بل ستقف شاهدة على إنهيار قوتها الإقتصادية فطبقا لقوانين الليبرالية لا يحق لها التدخل ويجب عليها السماح بتحرك رأس المال كما يحلو للجميع .. بدأ المصرف المركزي البريطاني يشعر بالقلق فقام برفع سعر الفائدة على القروض بمقدار 2% في تمام الساعة الثانية مساءا من ذلك اليوم حتى يُقلل من الاقتراض وبسرعة أدرك باقي المراهنون الرأسماليون اللعبة فقاموا باقتراض الجنيهات الاسترلينية وتحويلها الى ماركات المانية وبعدها بساعتين فقط وفي تمام الساعة الرابعة عصرا كان المصرف المركزي البريطاني قد فقد نصف ما لديه من إحتياطي واستسلم للهزيمة وفي خلال ساعات معدودة خسر الجنيه الاسترليني عُشر قيمته الأمر الذي حقق للمقترضين أرباحا خيالية وربحت مؤسسة سورس في اللعبة مليار دولار كاملة .
وتتكرر الالعاب الرابحة ماديا والوهمية اقتصاديا .. وقد أوضح موريس أليه الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد أن حركة التعاملات المالية ترتفع الى 1100 مليار دولار يوميا اي أربعين مرة أكثر من حجم الانتاج والخدمات. وكما يقول أحد موظفي الانتربول فإن ما في مصلحة الليبرالية الرأسمالية هو في مصلحة مرتكبي الجرائم ايضا.

ولا يرى أنصار السوق العالمية الحرة في هذا أمرا باطلا فهو ركن من أركان اقتصادات السوق الحرة. ولذا يقول جلين داوننج Glenn Downing مستشار المشروعات في واشنطن: -(لماذا تُصر أوربا على الانتحار ؟؟ لماذا تتبع الرأسمالية بحذافيرها. ) ولذا يمكن اعتبار أن اللحظة التي تَحقق فيها أكبر انتصار للرأسمالية هي لحظة أزمتها فالرأسمالية تتعارض مع المجتمع وقد تؤدي الى الفاشية وكما يقول ليستر ثورو Lester Thurow الاقتصادي بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا فإن الرأسمالية تقتضي عالما يكون الجشع فيه فضيلة. المصدر: مستقبل الرأسمالية .. ليستر ثورو ..ترجمة د.السيد عطا .. الهيئة المصرية العامة للكتاب 2005 ص24



الدليل الثامن :- الليبرالية طليعة الانحطاط
ذكر الملك الراحل الحسن الثاني أنه كان في حوار مع جورج بومبيدو حين كان نائبا للرئيس الفرنسي دوغول حول القضية الجزائرية وقد صرح بومبيدو للملك الراحل بأن الحرب الجزائرية مفيدة للصناعة العسكرية الفرنسية كما هي مُفيدة لصناعات النسيج و الغذاء و الصلب ..

شركة ITT الأمريكية العملاقة للإتصالات وشركة فورد للسيارات دبرتا انقلابا عسكريا ضد سلفادور أليندي الذي وصل إلى السلطة في شيلي عن طريق صناديق الاقتراع النزيهة لأن الليندي لم يُراعي مصالح فورد وأحلوا مكانه بينوشيه وعندما وصل الجنرال بينوشيه إلى الحكم قام بفتح الباب على مصراعيه لإقتصاد السوق وحقق المناخ الامثل للشركات العابرة للقارات ولم تنتهي فترة حكمه إلا وقد أصبح معدل ديون دولة شيلي يعادل ألف وخمسمائة دولار دينا على كل مواطن وأصبحت شيلي في نهاية حكمه من أفقر دول العالم و خلف وراءه 30.000 قتيل بفضل الليبرالية الرأسمالية الموسعة .

نظام أخيليون للتجسس الذي صممه CIA لمراقبة الإرهـاب وهو في الأصل يقوم بمراقبة الشركات العملاقة في المناقصات بحيث ترسو في النهاية كالعادة منذ عِقدين من السنين في صف الشركات الأمريكية مقابل دعم هذه الشركات لأخيلون كما حدث مع صفقة طائرات بوينج العملاقة للبرازيل

شركة Nestlé السويسرية للألبـان هددت منظمة الصحة العالمية بوقف ما تحصل عليه من إمدادات إذا استمرت في حملتها التحسيسية بأهمية الإرضاع بحليب الأم.

قامت شركة ESSO العملاقة للبتروكيماويات برشوة مجموعة من علماء المناخ حتى يُهوِّنوا من شأن ثقب الأوزون والنتيجة صرنا في الخمس سنوات الأخيرة لا نسمع إلا نادرا عن مشاكل هذا الثقب .. يبدو أن الثقب قد التئم بدولارات إسـو
المصدر: http://www.arabmail.de/Elmerghany07.06.2005.html

ومن أجل عيون بترول رواندا تُمول شركة بترول أمريكية قبائل الهوتو بالسلاح وتُمول شركة بترول هولندية قبائل التوتسي بالسلاح والضحية 3 مليون قتيل جراء الحرب الأهلية .. وكانت مذابح الهوتو Hutu في التسعينيات متزامنة مع الالعاب الاولمبية في الولايات المتحدة الامريكية (دورة أتلانتا) وهذا التزامن لم يسمح لبطرس غالي الامين العام للأمم المتحدة في ذلك الوقت أن يُعكر صفو الامريكيين وأن يشغلهم عن تلك اللحظة التاريخية الرائعة .

في عام 1997 قامت شكرة ELF الفرنسية للنفط في الكونغو بانقلاب أطاح بالرئيس المنتخب باسكال ليسوبا لأنه كان يريد البحث عن شركة أخرى .
المصدر: العولمة وخطرها على الأمة الإسلامية ... عبد الرحمن عبد الله سليمان الأغبري .. مكتبة الإيمان الطبعة الأولى 2007

ويبدو فعليا أنه كما قال الشيخ العنبري :- ما هو جيد لأمريكا جيد لجنرال موتورز .
ف358 نسمة في العالم يملكون ما يملكه 2.5 مليار نسمة فالسوق الحرة تغتال الديموقراطية بتراكم الثروات في ركن من العالم وتفاقم الفقر في ركنه الاخر .
إن ليبرالية آدم سميث جعلتنا مُهددين بانتحار كوكبي فكل أُسبوع يتحول مليون نسمة إلى فقراء بإنتظام وهدوء تام فالرأسمالية تخلق الثروات لكنها في الوقت ذاته تخلق البؤس بعدم المساواة الذي تولده بالضرورة كما يقول ماركس.

أما في مجال المخدرات فيتساوى ماليا حجم تجارة المخدرات مع حجم تجارة السيارات داخل الولايات المتحدة .
البطالة والإبعاد والغربة داخل الوطن والجوع في ثلاثة أرباع العالم والهجرة من عالم الجوع الى عالم البطالة إننا نُعد لنهـاية العالم إذا استسلمنا للإنحراف القائم في السياسة العالمية .!!
المصدر: أمريكا طليعة الإنحطاط ..روجيه جارودي ..ترجمة:- عمرو زهيري ..دار الشروق الطبعة الأولى 1999 ص23



الدليل التاسـع :- الدولة النازية نموذج ليبرالي لن ينساه التاريخ
هتلر جاء إلى الحكم بطريقة ديموقراطية وجميع قرارات النازي كانت نابعة من إرادة الشعب ( حُكم الشعب بالشعب ) وتنفيذ قرارات النازي كان ديموقراطيا إلى أبعد حد..
وكان الجنود الألمان ممنوعون من الإساءة إلى الغجر والسلاف واليهود وهم في طريقهم إلى الحرق في أفران الغـاز لأن هذا كان يعني شكلا من أشكال الإساءة لحقوق الإنسان وخدشا لكرامته .. وقد عُوقب أحد الضباط الألمان لأنه كان يُحيط أُسر الضحايا علمـا بإعدام أقاربهم على كارت بوستال مفتوح بدلا من ظرف مغلق .. وعوقب ضابط آخر لأنه أسـاء لأحد المساجين وهو في طريقه للحرق ( وهذه قمة الأداتية والترشيد والعقلانية المادية فالضابط الذي يسيء إلى أحد اليهود اليوم وتتحرك مشاعره ضده ربما يعطف على طفل صغير غدا ويقع في حب يهودية بعد غد ... لقد اقتضت النازية عقلانية وأداتية تامة.)

وقد حذرت القيادة النازية من استخدام العنف بلا مبرر وقد أشار هتلر في خُطبه الى أن عمليات التصفية لابد ان تتم بطريقة محايدة وبدون نزعات سادية بل إن اطلاق النار على اليهود لأسباب شخصية يعاقب عليه القانون النازي بالاعدام وقد أكد هملر على ذلك مرارا .

وكان إعدام الغجر والسلاف واليهود والأقزام وغيرهم في أفران الغاز الهتلرية تعبيرا عن إرادة الشعب الحُرة في استئصـال الأغيـار .
وفي 14 يوليو 1933 أصدر النازي قرارا بتعقيم 400 ألف شاب عن طريق تمريرهم على ترددات عالية من أشعة إكس حتى يفقدوا القدرة على الإنجـاب فهؤلاء الشباب كانوا مصابين بأمراض نفسية وعُصابية كثيرة ربمـا تضر الأجنة وكان هتلر يقول إن "أفران الغـاز" والتعقيم ليست سـوى "أدشاش" تُستخدَم من أجل الصحة العامة.
فلا مانع من إبادة الملايين طالما صدر القانون بإرادة الشعب وبمنتهى الديموقراطية والشفافية.

ومعسكرات الاعتقال النازية حيث يُحرق عديمي النفع هو نموذج مثالي لمجتمع اليوتوبيا الذي حلم به العلمانيون المثاليون ولذا فقد أُعطي كل إنسان داخل المعسكر رقما وكان العالم الالماني ( دكتور منجل ) يضع الطفلان التوأم وشقيقه في حجرتين منفصلتين ويُجرى على أحدهما تجارب ويرى مدى تأثر الآخر فيُعَّرض مثلا أحدهما للتسخين أو التبريد أو التعذيب أو الموت ويرى تأثر الآخر بذلك !!.. وكما قال بريمو ليفي فإن ألمانيا النازية هي المكان الوحيد الذي كان بوسع العلماء أن يدرسوا فيه جثتا توأمين قُتلا في نفس اللحظة..
وقام الدكتور بوخنوالد ( هانس إيسيل ) بعمل تجارب طبية على المعتقلين مثل تعريضهم لغرف تفريغ الهواء لمعرفة كم يستطيع الانسان أن يمكث حتى يموت وتعريضهم لغازات سامة لمعرفة مدى فاعليتها والتركيزات المطلوبة والقيام بعمليات جراحية بدون تخدير لمعرفة درجات الألم ومسارات الأعصاب وقد وفرت الفترة النازية كمية عملاقة من المعلومات الطبية في كافة المجالات .
وكان الدكتور راشر يُعرِض مرضاه للتجميد لمعرفة الفترة التي بعدها يموت الانسان ودرجة التجمد الكافية للموت وبالفعل أمد الدكتور راشر العلم بطرق كثيرة لإطالة حياة الطيارين الذين يسقطون في المياه المتجمدة وكان أُسلوب العمل هو تجميد السجناء تدريجيا مع متابعة النبض والتنفس والحرارة وضغط الدم بانتظام وقد مات أغلب من تمت التجارب عليهم والباقون أصيبوا بلوثات عقلية وتمت ابادتهم بعد ذلك .
كما ُأجريت في ألمانيا النازية تجارب زرع الغرغرينة في الجروح والحقن بالميكروبات لمعرفة الأسرع فتكا .
وقامت المؤسسة النازية بتقرير مشروع T4 وهو المختص بعمليات القتل الرحيم Euthenesia أو القتل العقلاني الأداتي حيث يتم التخلص من المعاقين وأصحاب الامراض النفسية وأصحاب الامراض المزمنة عن طريق القتل المباشر
وظهرت فرقة Einsatzgruppen وهو فريق إبادة الأقليات عديمة الجدوى في الجيش الألماني وكان يتم تجريد الضحايا من أية أدوات نافعة مثل حشوات الأنسان الذهبية ثم يقوم الضحايا بحفر القبور بأيديهم ثم يُقتلون وهم واقفون في وسط القبر بمنتهى الترشيـد والعقلانيـة .
ولم يكـن النازيون يتحدثون مطلـقاً عن "الإبادة" وإنما عن "الحـل النهـائي" وكانت مؤسسات الإبادة في الدولة النازية تُسمى مؤسسات تدعيم القومية الألمانية ومن خلال هذه المؤسسات العلمانية ذات الكفاءة المثالية كان يتم عمل خط التجميع للمساجين ويتم إعطاؤهم أرقام ثم فرزهم ثم إدخالهم أفران الغاز ليحترقوا بمنتهى الكفاءة والمثالية في الأداء .
أما الأمة الألمانية فكانت تسير بكافئة اليوتوبيا التكنوقراطية الترشيدية المذهلة وكانت هناك مؤسسة خاصة تسمى rusha هذه المؤسسة مهمتها تأهيل الجنس الآري الألماني ليوتوبيا كاملة .
المصدر: العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الثاني

لقد جرت محرقة اليهود والغجر والسلاف والمعاقين في بلد ينعم بأرقى اقتصاد صناعي .. وشعبه من أرقى شعوب أوربا ثقافة وأكثرها حظا في التعليم فإذا كانت مثل هذه الامور يمكن ان تحدث في المانيا فما الذي يحول دون وقوعها في أي دولة متقدمة أخرى وإذا كان التقدم الثقافي والتقني والعلمي لا يكفي كضمان ضد حدوث نازية جديدة فما جدوى التقدم التاريخي إذن
إن انتصار هتلر في ألمانيا وقوة حُكمه كان مرجعها شرعية سلطته فسلطة هتلر في ألمانيا سلطة شرعية .. وعندما مات هتلر وكان أتباعه في مخابئهم كانوا يؤمنون حتى النهاية بعدالة قضيتهم ونزاهة وشرعية دولتهم ..
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص31

وإمبراطورية ألمانيا العظمى التي أسس لها هتلر هي الترجمة المباشرة لنهاية التاريخ العلمانية حيث سيتم القضاء على كل آلام الشعب الألماني ويتم تحقيق الرخاء الأزلي الأمر الذي سيتطلب إزالة بضعة ملايين من اليهود والمعاقين والعجزة والغجر والسلاف والأقزام وغيرهم ممن لا نفع لهم .
ولكن يبقى التساؤل ماذا لو تم إجماع الاغلبية على إبادة الاقلية وإجماع الشعوب الاوربية على استعمار الدول الفقيرة ونهب ثرواتها ؟؟!!



الدليل العـاشر :- نهاية الفن
بعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى التي كانت من الدموية بحيث أرجعت كلا من المنتصر والمهزوم ثلث قرن إلى الوراء وبينما حاول الزعماء إقامة تمثال الجندي المجهول قام الفلاسفة بإفتتاح مبولة وسط باريس ليرمزوا بذلك الى إنتحار الحضارة وظهر الفنان ماليفيتش الذي رسم لوحته ( مربع أبيض فوقه خلفية بيضاء ) رمزا لنهاية الحضارة وقمة العبثية .. وأرسل الفنان الفرنسي مارسيل دوشام الى جمعية الفنانين المستقلين في نيويورك نافورة وهي في الحقيقة مبولة إحتجاجا على عبثية الحياة وسُمي فن الليبرالية بفن المبولة فقد تم التأريخ لنهاية الحضارة الغربية بوصول الليبرالية الي الحكم. فالليبرالية المادية قتلت الروح وشَعَر الإنسـان في ظلها بالعبثيـة والتفكك فمـات الفن ومـاتت القيـمة. ومـاتت روح الإنسـان وإذا لم يكن هناك روح للإنسان فلن يكون للفن روحـا؟ عندما يتناول الفـن الإنسان فإنه يبحث فيه عما هو إنساني وغائي ومتجاوز .. بينما العلم المادي الليبرالي عندما يواجه الإنسان فهو يبحث فيه عما هو ميت وعما هو لا شخصي .. لذا فالفن في صِدام طبيعي مع العالم المادي إنه التمرد الصامت وإذا لم يوجد على الإطلاق سند للإنسـان ولا مجال لروحه ولذاته فإن الفـن وهم كاذب .. فالفن يُمثل تمرد دائم على الواقع المادي .. إنه اعتراف متكرر بوجود عالم آخر لا ننتمي إليه وسنذهب إليه يومـا ما ..يُمثل اعترافا بمعاناة الإنسان على الأرض وعجزه عن تحقيق الفردوس في ظل النظرية المادية التفكيكية الغربية .. الفن بطبيعته وباعترافه بالتجاوز يحمل معاني ثورية يحمل كُفر بالعالم المادي ..!! إن الأواني الفخارية التي صنعها الإنسان في أقصى حالات البدائية لا تخلو من الفن والتجاوز والقيمة والتعبيرية .. وعندما كتب يوربيدوس المسرحية الأخلاقية نسـاء تروجـان قبل الميلاد بقليل كانت مسرحية غير مكتملة فأكملهـا سارتر بعد عشرين قرنا من الزمان ولا تشعر بأي فجوة زمنية بين الكاتبين إنها القيم والروح والأخلاق إنها لا تتغير فالإنسـان هو الإنسان منذ ألف عام ولدهـا الماضي إلى ألف عام يلدها المستقبل لن تتغير طبيعته ولن تتغير قيمه التي ورثها منذ المقدمة السماوية إنه وخز الضمير الأخلاقي إنهـا الــروح ..!!

بينما أفرز الغرب وعبر قرن كامل من تحكم الليبرالية المادية عالما من العدمية والقلق والعبثية وتم تفكيك الإنسان ودخل الجميع القفص الحديدي على حد تعبير ماكس فيبر أو السجن الحديدي على حد تعبير زيميل وظهر الانسان ذو البعد الواحد عند ماركوز فالإنسان في العالم العلماني ذرة لا معنى لها .. وقد ظهرت ملامح هذا التفكك على الفن نفسه
وظهر الفنان جاكسون بولوك الذي صوَّر عبثية الحضارة في لوحاته الشهيرة حيث كان يصب الألوان على اللوحات ثم يتمشى عليها بأحذية مثقوبة واذا بأسعارها تقفز الى أرقام مجنونة وبيعت احدى هذه اللوحات في عام 1991 في صاله كريستي ب45 مليون فرنك ... وكان الفنان روشنبرج يلصق طائر محشو بالتبن أو عنزة صغيرة على لوحاته بدعوى العودة الى الحقيقة العارية والتمرد على الليبرالية والحداثة .

وفي معرض لفن الحداثة نظمه مركز جورج بومبيدو في باريس اجتذب المعرض 800 ألف زائر مما حقق أرقاما قياسية تفوق أي معرض راق في العالم مع أن ما نشهده لا يزيد على مجموعة من رقاب الزجاجات أو سجاجيد عليها أكوام من الحبال وكريات من الصوف

وقام أحد فناني ما بعد الحداثة برسم لوحة زُجاجية بتكليف من متحف الفن الحديث في نيويورك وأثناء نقل اللوحة سقطت وظهرت فيها شروخ فطمأنهم الفنان قائلا:- العمل المكسور أفضل منه سليما وهذه قمة التفكيك واللامعيارية .

رسم بولاك مجموعة من اللوحات الضخمة عبارة عن مساحات سوداء لا أكثر ولا أقل سماها مرثية للجمهورية الأسبانية ولكنه اعترف فيما بعد أن اختياره للإسم كان عشوائيا ولا علاقة له باللوحات

وأعمال الفنان آندي وورهول حيث كان يقوم بالتوقيع على علب شوربة كامبل فتُباع بأسعار باهظة ويرسم على صناديق القمامة وهكذا تسقط القيمة والمعيارية ........ كذلك الفنان جو واتكين الذي كان يستخدم جثثا حقيقية في أعماله الفنية وفي صوره الفوتوغرافية .. وهذه التفكيكية والحياة الداروينية لا يمكن تخيلها الا في اطار مجتمع خالي من القيمة والمرجعية والمعيارية حيث تفكك الانسان وتفككت الخطوط وانتهى المركز وبرز اللامعنى.
المصدر: العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الأول ص50

بعض رواد المتحف الحديث التي تعودوا على تقبل التجريد وفن ما بعد الحداثة توقفوا أمام سجادة كانت تأخذ شكل مخروط وأخذوا يبدون إعجابهم الشديد بهذا العمل الفني الرائع إلى أن حضر أحد عمال النظافة في المتحف وحمل السجادة ثم فرشها على الأرض مع بقية السجاجيد الأخرى فقد كانت سجادة عادية مُكومة بالصدفة .

لماذا تموت الاشياء الجميلة في الفن الحداثي لماذا يصاب كل شيء بالحياد لقد نُزعت القداسة عن الانسان وتم تفكيكه واصبح خاليا من المرجعية والمركز .
وعلى المستوى العربي فقد تأثر الليبراليون العرب بتلك الموجة ونشر أحد الشعراء قصيدة في جريدة الرياض وبالخطأ نُسيت كلمة انتهى التي يكتبها النُساخ وطبعت الجريدة وفيها القصيدة وفي نهايتها كلمة انتهى وقام النقاد ما بعد الحداثيين بكتابة مطولات عن هذه القصيدة مركزين على كلمة انتهى بوصفها مفتاح القصيدة وأن لها ألغـازا مدهشة وحين اكتُشف الأمر أثار ضحك الجميع .
المصدر: عبد الوهاب المسيري رحلتي الفكرية في البذور والجذور والثمر .. دار الشروق الطبعة الرابعة فبراير 2009 ص657

إن هذه الموجة من الأعمال الفنيـة التي تُعبر عن ضيـاع الإنسـان وموت القيمة وانهيـار الروح لا يمكن استيعابها إلا من خلال المنظور الليبرالي المادي العلماني وهل يصلح أن نقارن أعمال شكسبير بسوف أبصق على قبوركم لبوريس فيان ....... إن الحضارة في أيامها الأخيرة .



الدليل الحـادي عشر :- لا يوجد تعريف واضح للعلمانية أو للدولة المدنية أو الليبراليـة ..!!
محمد أركون أحد أشهر العلمانيين العرب يتبدى داخل كتاباته ذلك الصراع الشديد بين العلمانيات المختلفة فنجده يتحدث عن العلماني السطحي والعلماني المستنير والعلماني المتعمق والعلمانية النضالية والعلمانية الصراعية والعلمانية المنفتحة والعلمانية الفعلية والعلمانية الجديدة والعلمانية الواقعية وكلها علمانيات متنازعة ومتضاربة وتحارب بعضها بعضا
فالحقيقة أن هناك ليبراليات وعلمانيات بالآلاف ولذا تقول الموسوعة البريطانية: "نادرا ما توجد حركة ليبرالية لم يصبها الغموض، بل إن بعضها تنهار بسببه".
ويقول الأستاذ وضاح نصر في الموسوعة الفلسفية العربية: "تبدو بلورة تعريف واضح ودقيق لمفهوم الليبرالية أمراً صعباً وربما عديم الجدوى. وفي حال تحديد الليبرالية نجد أن هذا التحديد لا ينطبق على عدد من الفلاسفة والمفكرين الذين سيموا بسمة الليبرالية.
المصدر:http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=64465

وظهرت في الغرب مصطلحات الرأسمالية الرشيدة والرأسمالية الحقيقية والشكلية والمنبوذة .
وظهرت العلمانية الفاشية fascist-secularism في تركيا وعلمانية فرنسا تختلف تمام الاختلاف عن علمانية هولندا وكلاهما لا تمتان بصلة لعلمانية أمريكا وعلمانية الصين كأنها دين آخر تماما وهكذا .

وتعني العلمانية الحديثة في أشهر تعريفاتها وهو التعريف الذي يتبناه العلمانيون العرب هو أن العلمانية هي محاولة اصلاح حال الانسان من خلال الطرق المادية دون التصدي لقضية الايمان سواء بالقبول او الرفض وهو تعريف صاغه جون هوليوك john holyooke لكن هذا التعريف يفترض وجود نموذج متكامل ورؤية شاملة ومنظومة قيمية قائمة وموجودة يمكن اصلاح حال الانسان خلالها ومن المضحك انه لا يوجد شيء من هذا القبيل وكان هذا اكبر فخ في العلمانية وأكبر نقد يُوجه للعلمانية ولذا صارت العلمانيات بالآلاف وكل دولة تتبنى منظومة علمانية وقيمية تختلف عن جارتها بل داخل كل دولة تختلف الاحزاب في قيم علمانيتها.
المصدر: العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الأول ص73

ويقول أركون إن مقولة الدين لله والوطن للجميع مقولة غبية الى حد كبير فالدين للشعوب تمارسه في الشارع كما في البيت في معاملاتها في كل شيء بل ويبشر أركون بالعلمانية الجديدة وهي علمانية أخرى تضاف لآلاف العلمانيات التي صنعها البشر .

فالعلمانيات والليبراليـات بالآلاف وكل تطبيق يختلف تمام الإختلاف عن غيره من التطبيقات العلمانية ويستطيع الشيطان أن يجد داخل العلمانية ما يُبرر مذهبه .. !



الدليل الثـاني عشر:- المسألة القبطية
من المعلوم لدى الجميع أن الأرثوذكسية المصرية هبة الإسلام ..فقد تحولت الكنائس الأرثوذكسية إلى مزابل على يد الرومان وكان الكهنة والقساوسة هائمين على وجوههم في الصحراء وكانت الأرثوذكسية معرضة للضياع وما أن جاء الإسلام إلا وأعاد القساوسة إلى كنائسهم وأتاح لهم حرية ممارسة عقائدهم .
وفي ظل الإسلام صار أقباط مصر أسعد الاقليات في العالم وأصبح منهم رئيس وزراء العالم ( بطرس غالي ) و أثرى أثرياء العالم ( عائلة ساويرس ) وهذه الحقوق التي حصلوا عليها إنما هي من مواريث الاسلام .. أهناك أقلية مسلمة تعيش في ظل الكيان الصهيوني أو الصليبي تجد هذه المعاملة. والأرثوذكسيـة ينظر إليهـا الغرب على أنها ثقافة مخالفة للغرب تماما حيث صامويل هنتنجتون :- ( حدود أوربا تنتهي جغرافيا حيث تنتهي المسيحية الغربية ويبدأ الإسلام والأرثوذكسية هذه هي الاجابة التي يؤيدها جميع الأوربيون همسا .. وما زالت تركيا المسلمة وقبرص الأرثوذكسية دولتان غير مرغوب فيهما في الاتحاد الاوربي حتى اليونان الأرثوذكسية التي نجحت بصعوبة في الانضمام للاتحاد الاوربي اعتبر أعضاء الاتحاد الاوربي عام 1994 ان عضويتها في الاتحاد غلطة.)
المصدر: صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة :طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص258

ولذا يقول الأنبا شنوده بابا الأقباط الأرثوذكس :- ( نحن في حُكم الشريعة الاسلامية اسعد حالا واكثر امنا.)
المصدر: جريدة الاهرام عدد 6 مارس 1985

ويقول بطرك أنطاكيا ماكاريوس :- ( أدام الله دولة الترك خالدة إلى الابد فهم يأخذون ما فرضوه من الجزية ولا شأن لهم بالأديان سواء أكان رعاياهم مسيحيين أو يهودا أو سامرة ..) ويقول الشيخ الدردير علامة المالكية واصفا حُكام زمانه الأوائل :- ( يا ليت المسلمين عندهم كمعشار أهل الذمة وترى المسلمين كثيرا ما يقولون يا ليت الحكام يضربون علينا الجزية كالنصارى واليهود ويتركونا بعد ذلك كما تركوهم.)
المصدر: الشرح الصغير للدردير المطبوع على حاشية الصاوي م1 ص369 (بينات الحل الاسلامي وشبهات العلمانيين د.يوسف القرضاوي .. ص239)

ومن شدة حساسية الاسلام أنه لم يفرض الجهاد ولا الزكاة على غير المسلمين مع أن الزكاة ضريبة مالية والجهاد خدمة عسكرية ..!!

ولكن تحول الأقباط مع الوقت إلى فيتو وورقة ضغط في يد الأعداء وموالاتهم لكل معتد على البلاد الإسلامية هذا ما يجعلهم عُرضة للقيـل والقـال .. يقول الجبرتي في تاريخه :- ( عندما جاءت الحملة الفرنسيـة إلى مصر تكون فيلق قبطي من أراذل القبط بقيادة المعلم يعقوب حنا الذي أصبح جنرالا في الجيش الفرنسي إبان الحملة الفرنسية على مصر وعهِد إليه الجنرال كليبر أن يفعل بالمسلمين ما يشاء حتى تطاولت النصارى من القبط ونصارى الشوام على المسلمين بالسب والضرب ونالوا من أغراضهم وأظهروا حقدهم ولم يُبقوا للصلح مكانا وصرحوا بانقضاء ملة المسلمين وأيام الموحدين.)
المصدر: الجبرتي عجائب الآثار في التراجم والاخبار ج5 ص134 .( الشريعة الإسلامية والعلمانية الغربية ...د.محمد عمارة ص47.)

وبعد أن انهزمت الحملة الفرنسية وعادت إلى باريس سارع وفد نصراني بقيادة نمر أفندي بالذهاب الى باريس طالبين تأييد نابليون وعارضين عليه الولاء ومتعهدين له بالعمل على التشريع لمصر التشريعات التي ترضى عنها فرنسا وعارضين تسخير الكنيسة المصرية لتكون أداة تحقيق لأحلام فرنسا الاستعمارية في قلب افريقيا ..
المصدر: المعلم يعقوب بين الحقيقة والاسطورة ..د.أحمد حسين الصاوي ص129

ولقد تعلمنا من التاريخ أن أمن القبطي لن يُنال بإضعاف الاسلام بل كلاهما سيخسر وإنما الذي سيربح في ذلك هو العلمانية الغربية المادية و تأملوا ماذا فعل الغرب بالمورانة حاربوا خمسة عشر عاما ثم باعهم الغرب لأنه يتفق مع الاغلبية .. ونصارى العراق بعد أن كان عددهم 3 مليون يتراجعون بعد دخول أمريكا للعراق ويصيرون 100 ألف ... والمسيحية الارثوذكسية كانت تشكل 7.5 % من سكان العالم عام 1900 والان تشكل أقل من 2.4 % من سكان العالم ( صدام الحضارات ص108)
فالإسلام هو الضمان الوحيد لبقـاء الأرثوذكسية ولكل أقلية دينية أو أثنية وكما يقول الدكتور عبد الوهاب المُسيري :- فقد تحول الشرق الأوسط إلى متحف ضخم وهائل يضم بداخله آلاف الأثنيـات والأعراق بفضل سماحة الأديان التي حكمت فيه.
فلا توجد تعددية شرعية إلا في الدولة الاسلامية فهي وحدها التي تُجيز لاصحاب النِحل المختلفة ان يُطبقوا شرائعهم فيما بينهم بينما المسلم الفرنسي والأرثوذكسي الفرنسي مُلزمان بالدستور المدني العلماني الفرنسي ولا يحق لهما تطبيق شريعتهما في الاحوال الشخصية ...

وفي كتـاب المغني ( وهو من أكبر كتب الفقه ) هذه المسألة : ( مجوسي تزوج ابنته فأولدها بنتا ثم مات عنهما فلهما الثلثان .) فهو يتحدث عن زواج المجوسي من ابنته وهذا مقبول في الشريعة الإسلاميـة طالما كانت شريعته تُبيح له ذلك فلكل صاحب نِحلة أن يُطبق نِحتله كما يحلو له فالفقه الاسلامي أقرب الى المسيحية من الدساتير الغربية ... وعندما سُئل الليبرالي الألماني الشهير بسمارك عما يفعل بالمعارضة السياسية قال أُغريهم بالغلو ثم اضربهم به ..
المصدر: الحوار الإسلامي العلماني المستشار طارق البشري .. الطبعة الأولى 1996 ..دار الشروق ص66




الدليل الثـالث عشر :- الحضارة الوحيدة التي ليست لها دولة مركز هي الحضارة الإسلامية
يقول صامويل هانتجنتون في كتابه صدام الحضارات :- (  يوجد منذ بدء التاريخ حتى يومنا هذا 12 حضارة سادت البشرية .. من بينها سبعة انقرضوا (وادي الرافدين – المصرية – الإغريقية – الكلاسيكية – البيزنطية – وسط أمريكا – الأندين) وخمسة مستمرون (الصينية – اليابانية – الهندية – الإسلامية – الغربية.)
والحضارة الوحيدة التي لا توجد لها دولة مركز هي الحضارة الإسلامية فلا توجد دولة مركز إسلامية تقود الأمة الإسلامية وتُعتبر قلبها النابض وهذا ظهر جليا في حرب البوسنه فبينما أمدت روسيا الأرثوذكسية صربيا وأمدت ألمانيا الكاثوليكية كرواتيا لم تجد البوسنة دولة مركز إسلامية تُنقذها من عمليات الإبادة الجماعية .. إن غياب دولة مركز بالنسبة للإسلام عامل مساعد وأساسي على الصراعات الخارجية والداخلية التي تميز الاسلام وتضطهده كما أن هذا يمثل مصدر ضعف بالنسبة للاسلام.
صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة: طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص289

لكن مَن هي الدولة التي تضطلع بهذه المهمة مشكلة السعودية أن عدد سكانها صغير نسبيا ولا توجد لها حصانة جعرافية .. تركيا كانت مؤهلة لتكون دولة مركز بفضل قوتها الاقتصادية والعدد السكاني الكبير لكن أتاتورك حرمها من هذا الشرف .. أندونيسيا قوة اقتصادية وبشرية هائلة لكنها تقع عند طرف العالم واختلاف اللغة يمثل عائقا كبيرا ... مصر ونيجيريا وباكستان أقرب الدول ترشحـا لهذا المنصب وكل من الدول الثلاث يحمل مقومات النهوض بالأمة والقرار في النهاية ستحدده السلطات الحاكمة ..!!
صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة :طلعت الشايب  الطبعة الثانية 1999 ص291



الدليل الرابـع عشر:- لا توجد علاقة بين العلم والليبرالية.. بل الليبرالية تضر العلم ..!!
لا توجد علاقة بين الليبرالية أو الرأسمالية الصناعية أو الديموقراطية وبين العلم والتقدم التقني وكم من الدول المتقدمة علميا وليست ليبرالية أو رأسمالية .. وستالين الدكتاتور السوفيتي الشهير أحدَث في الثلاثينيات طفرة صناعية رهيبة في روسيا وصارت في مصاف أقوى الدول دون أن تتحقق أي حرية سياسية او اقتصادية لمواطني روسيا (فالاتحاد السوفيتي خلق مجتمع صناعي حضري في ظرف جيل واحد وهي عملية استغرقت من أمريكا قرنين من الزمان ).. ومستوى التعليم في كوبا الشيوعية أفضل من أي دولة لاتينية رأسمالية ليبرالية مساوية لها في القدرات الاقتصادية .. وكذلك لم تتقدم إيران علميا إلا بعد تبني النموذج الإسلامي كرؤية شاملة للكون بعد الثورة الخمينية الشهيرة
..
والسياسات الصناعية لا الرأسمالية هي مصدر نجاح النمور الاسيوية والصين .. بل إن رقى التعليم في روسيا والصين كان يقود إلى التنظير للشيوعية لا الرأسمالية. بل يقال أن التخطيط المركزي والإستبداد في دولة بوليسية أكثر فعالية لتحقيق التقدم والتصنيع السريع من الحرية التي يتمتع بها مواطنو السوق المفتوح ولذا يقول اسحاق دويتشر :- ( إن التخطيط المركزي والإستبداد لا يتنافى مع الحداثة الاقتصادية بل وأثبت الكثير من الاقتصاديين أن التخطيط المركزي أفضل بكثير من فوضى آلية اقتصاد السوق .)
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص93

وفي الأساس فإن وظيفة العلم وظيفة وصفية تنحصر فقط في وصف حقائق الكون .. فالبحث العلمي قرين بمَن يدفع أكثر ... مَن يُمول ... هذه هي القضية فالبحث العلمي في صيغته النهائية هو مسألة مُحايدة ..والعلم ببساطة هو ملاحظة الظواهر بغية تفسيرها .. وهذا أمر لا يحتاج جينات مُعينة ولا أيديولوجيات مُعينة ..ولا تختلف نتائج العلم داخل المعمل بغض النظر عن أيديولوجيـة الدولة .. فعندما نُضيف قلوي إلى حامض فإن النتيجة ملح وماء بغض النظر عمن قام بالتجربة أو تحت أي أيديولوجية أُجريت دينية أو علمانية أو دكتاتورية !!

بل في المقابل قامت النازية العلمانية الليبرالية بالوقوف ضد أي فكر أو بيولوجيا لا تدعم الفكر النازي .. وتقف اليوم العلمانية الغربية ضد أية نظرية علمية تُشكك في مكتسبات العلمانية أو النظريات المادية
وطبقا للفيلم الوثائقي الشهير المطرودون expelled فإنه يتم طرد كل أُستاذ جامعي أو مُحاضر غربي يتحدث عن نظرية التصميم الذكي التي تناقض الداروينية .



الدليل الخـامس عشر:- علميا الديكتاتورية تُحقق تقدما أسرع من الديموقراطية .
ربما كانت أشهر حجج الليبراليين هي أن الليبرالية أقصر طريق للتقدم وهذا كما يقول فرانسيس فوكوياما أكبر فخ يتداوله الليبراليون فالليبرالية بل والديموقراطية تمثلان حجر عثرة في وجه التقدم والنمو السريع .
وإذا رأت دولة ما أن غايتها هي الاقتصاد والتنمية الصناعية في أقل فترة ممكنة فلا الليبرالية الديموقراطية تصير حلا ولا الشيوعية وإنما هي الدولة الدكتاتورية البيروقراطية والتي من خلالها تتحقق أهداف القيادة في أسرع وقت وبأقل الخسائر الممكنة .
فالدكتاتورية تحقق نتائج أفضل من الديموقراطية بكثير على المستوى الاقتصادي وشواهد التاريخ توضح ذلك جليا كألمانيا في عهد الأباطرة واليابان في عهد أسرة الميجي ... وأسبانيا وتايوان في فترة الحكم الأوتوقراطي ... وحكومة رئيس الوزراء مهاتير محمد في ماليزيا هي حكومة ديكتاتورية بمعايير الغرب وقبضت على السلطة قرابة عشرين عاما وأخضعت وسائل الاعلام لرقابة صارمة ومع ذلك مهاتير محمد أيقونة المعجزة الماليزية وانتقل بماليزيا من دولة زراعية نامية إلي دولة لا يختلف دخل العامل السنوي فيها عن الدخل السنوي للعامل الامريكي .
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص119

بينما في المقابل جماعات دول السوق المفتوح تميل الى زيادة الانفاق على وسائل تحقيق الترفيه .. ومسار التخطيط الاقتصادي كله في أمريكا عرضة للسقوط في أي وقت فريسة لضغوط قرار من قرارات الكونجرس من أجل حمايات صناعات لا تتمتع بالكفاءة والتي تستنزف التراكم الرأسمالي في حين ان الدولة الديكتاتورية ترشيدية إلى أقصى حد في الغالب ولذا مع الوقت تتراكم ثروة الدولة الديكتاتورية. وأقل اهتزاز في سوق البورصة أو الرهن العقاري يمكن ان يُطيح بالدولة الرأسمالية الديموقراطية في أيام قليلة لتعلن افلاسها في النهاية .. وفي الستينيات حَظَرت كوريا الجنوبية إضرابات المطالبة برفع الاجور وحدثت القفزة الكبرى لكوريا الجنوبية وصارت تصنيفها من حيث القوة الاقتصادية الدولة رقم عشرة عالميا وعندما تحولت الى النموذج الديموقراطي في التسعينيات وعمت الاضرابات البلاد تأخرت كوريا الجنوبية كثيرا ولم تستطع أن تعيد كفاءة الستينات الإنتاجية لأنها لم تستطع أن توقف الإضرابات .

يقول رئيس وزراء سنغافورة السابق لي كوان يو :- ( الديموقراطية تُشكل عبئا على النمو لأنها تتدخل في التخطيط الاقتصادي العقلاني وتُنمي نوعا من تدليل الذات وسنغافورة دولة عملاقة اقتصاديا وهي أحد النمور الاسيوية ومع ذلك وصل منع الديموقراطية والاستبداد فيها الى الحد الذي تُحدد فيه الحكومة طول الشعر المسموح به للصبيان وحظرت نوادي الفيديو وفرضت غرامات صارمة على امور تافهة مثل نظافة الشارع واغفال شد السيفون في المراحيض العمومية وهذا الاستبداد واكبه نجاح اقتصادي باهر واعتبره الكثيرون نظام افضل بكثير من الديموقراطية .)
ولذا فقد اقتنع الاسيويون ان تمسكهم بثقافتهم هو مصدر تفوقهم..فحتى على المستوى الإقتصادي الديموقراطية ليست هي الحل بل هي العبء ..!!



الدليل السـادس عشر:- الليبرالية لا تسمح بمفهوم مضاد داخلها
الثقافات الخاصة والأثنيات العرقية تُعد أكبر العقبات في سبيل إقامة الدولة الليبرالية ولن تكون هناك ليبرالية إلا إذا كان الجميع ليبراليا وداخل الليبرالية على الجميع ان ينصهروا
وعلى الدولة أن تُخضع شعبها لقيم الليبرالية وأن تجعلهم يتخلوا عن قيمهم وثقافتهم الخاصة ويقبلوا قيم الليبرالية وعلى المرء أن يكون علماني متحرك وأن يتناسى قيم جماعته الاخلاقية العضوية وإلا لفشلت الليبرالية
وفي أحد تعريفات الليبرالية أنها مقدرة المرء على أن يُغير قيمه بعد إشعار قصير ..د.هدى حجازي ( حرم الدكتور المسيري رحمه الله )
ولن تستطيع البيرو ان تُقيم ديموقراطيتها الليبرالية لأن 89 % من سكانها من الهنود الحمر.. وقد كان لزاما على المسيحية ان تلغي نفسها وأن تُصبغ بالصبغة العلمانية قبل ظهور الليبرالية. المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص192

بينما الإسلام كما يقول فرانسيس فوكوياما :- ( والإسلام على العكس من ذلك فهو ديانة شمولية تسعى إلى تنظيم كل مظاهر الحياة البشرية عامة كانت أو خاصة بما في ذلك المجال السياسي والإسلام يتمسك تماما بمبدأ المساواة بين الناس عامة غير أنه من الصعب جدا ان نوفق بينه وبين الليبرالية .) المصدر السابق ص193
وإذا حاول الفرد في المجتمع الليبرالي أو حاولت مجموعة صغيرة من الناس تأكيد كرامتهم الخاصة أو حقوقهم في مواجهة الجماعة الكُلية فسيتم نبذهم اجتماعيا وسيفقدون مراكزهم .. فلابد من الذوبان الكلي في محيط الليبرالية ونسيان الثقافة الخاصة ولذا عندما ظهرت حزمة قوانين الحريات في السبعينيات في أمريكا وأعطت للسود حقوقهم المسلوبة بدأ السود يشعرون بضياع هويتهم وبدأوا يُظهرون ثقافتهم الخاصة بهم كأفارقة أمريكيين مما زاد عزلتهم أكثر وأكثر ..
فالتيار العلماني الليبرالي كما تعلمنا من الغرب هو متطور بطبيعته لكن ليس تطورا نحو الديموقراطية مع الآخر وإنما تطور نحو محو الآخر فهو يبدأ عادة بقبول الدين كمرجعية أساسية لا غنى عنها ثم يتطور الأمر لتقييد الدين داخل الكنيسة ثم ينتهي الأمر بمحاربة الدين والعقيدة وكبت أية سمة دينية في المجتمع كما هو الحال مع منقبات فرنسا ومحجبات تركيا وأساتذة الجامعات المؤمنون بنظرية التصميم الذكي في أمريكا
فالدولة الليبرالية لا تطلب دفع الضرائب فحسب وانما ايضا الولاء الكامل لكل طقوس الدولة ولابد من الذوبان كلية في المجتمع اللييبرالي حتى يمكن التعايش معه كما يقول بيبس .
المصدر: صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة :طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص122



الدليل السـابع عشر:- المسـاواة والحرية الدينية المطلقة التي تريدها الليبرالية هي مساواة مستحيلة فلسفيا
جون لوك أحد أكبر مؤسسي الدولة المدنية يقول :- (لا يمكن التسامح على الاطلاق مع الذين ينكرون وجود الله .. فالوعد والعهد والقسم من حيث هي روابط المجتمع البشري ليس لها قيمة بالنسبة الى الملحد فانكار الله حتى لو كان بالفكر فقط يفكك جميع الاشياء.) فالحرية والمسـاواة ليستـا على إطلاقهما. المصدر: رسالة في التسامح جون لوك ص57
ويرى مؤسس الليبرالية الحديثة جون ستيوارت مل أن :- ( التسامح التام يمتنع معه الاعتقاد في حقيقة مطلقة وتمتنع معه الدوجما ويموت عنده الدين .) فالحرية الدينية تسـاوى اللامبالاة الدينية .
المصدر: كتاب عن الحرية ص8
وعندما تصل العلمانية إلى الجميع تختفي كل المنحنيات وتنبسط كل النتوءات ويظهر بشر ذوو بُعد واحد حيث تختفي الذاتيه والخصوصية والعمق والحضارة والانسان ... فالمساواة التي يريدها النظام العلماني هي ليست مساواة ولكن تسوية أي رفض كل الخصوصيات والمركزيات والمطلقات حيث يتم تفكيك أسلحة الاخرين القيمية والحضارية والأخلاقية وتنصُب العلمانية الليبرالية سلاحها في المركز .
ولذا فحسب جون ستيوارت مل فإنه يفضل أن يكون سقراط ساخط من أن يكون خنزير راضي رغم تبعات سقراطية الانسان وما تُحمله من أعباء اخلاقية وقلق وسخط على الحالة الخنزيرية بكل ما تعنيه من ركون وهدوء ولذة وتوافر متع .

والمساواة التامة بين البشر لها مشكلة فلسفية عميقة إذ لابد أولا أن نفهم الإنسان قبل ان نبحث في حقوقه .. نفهم طبيعة الانسان وإلا فالتمادي في الحقوق ربما سيصل يوما ما إلى احتمال ظهور دعوة تعميمية متطرفة تنادي بإلغاء التفرقة بين البشر وغير البشر من الكائنات حيث أننا جميعا أبنـاء الطبيعة فينمحي التمايز بين ما هو بشري وما هو غير بشري ..
ولذا يقول فرانسيس فوكوياما :- ( فلابد ان نفهم طبيعة الانسان أولا .. وإلا فإن مفهوم التوسع في المساواة أمر مُحير ومُربك للغاية وإذا كان الإنسـان قد جاء من خلال الطريقة الداروينية العلمانية وكان الانسان مجرد كائن في سلسلة حيوانية يخضع لقوانين الطبيعة وليست له قيم متجاوزة هنا لابد أن تتساوى الكائنات جميعا في الحقوق وسيتعرض ساعتها المفهوم الليبرالي لحقوق الانسان للهجوم من أعلى ومن أسفل ولا يسمح لنا هذا المأزق الفكري الذي أوقعتنا فيه النسبية الحديثة بأن نرد على هذا الهجوم أو ذاك وبالتالي لا يُسمح لنا بالدفاع عن الحقوق الليبرالية
فالبشر بطبيعتهم غير متساوين ومعاملة البشر على انهم متساوون لا تؤكد إنسانيتهم بل تنفيها .)
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص262



الدليل الثـامن عشر :- الليبرالية تضر الوطنية
ما الدافع لحب وطن لم أصنعه وتاريخ لم أُشارك فيه ومستقبل لن أكون فيه ...
تقوم مباديء الاقتصاد الليبرالي على الإنكفاء على الذات وعلى الفردانيـة فمن المعروف على نحو شائع أنه من بين عيوب النظرية الليبرالية أن الناس لن يضحوا بحياتهم في سبيل دولة تقوم فقط على أساس مبدأ الحفاظ العقلاني على الذات ولذا فالتجنيد الإلزامي غير موجود في الدولة الليبرالية..والجيش يتكون من أفراد ماديين تم اغرائهم ماديا ليشاركوا في الجيش .

وكما يقول توماس هوبز فليس واضحا تماما كيف للمواطن الليبرالي أن يخدم في الجيش أو يحارب من أجل بلده ولماذا لا يحاول الفرار بماله وأسرته وكيف للانسان الليبرالي ان ينفق على الفقراء وهذه إشكاليات طرحها مؤسسو الليبرالية ولم يطرحها معارضوهم ..

ولذا يبقى التساوؤل كيف يُمكن إقامة مجتمع دائم يفتقر أفراده إلى الاحساس بالمصلحة العامة ؟.

حتى الحفاظ على العائلة أو الممتلكات غير موجود في المفهوم الليبرالي ففي الليبرالية الحفاظ على الذات فحسب ويستطيع المرء ان يتجنب التجنيد .

ومباديء الاقتصاد الليبرالي الرأسمالي تميل الى بث الفرقة بين الافراد وإغراء المنافسة وإقصاء الضعفاء وهذه ركائز النموذج الليبرالي فطبيعة المجتمع الليبرالي تتطلب أفراد يتحركون باستمرار ويتفككون باستمرار وينفصلون باستمرار ويصعب على حياة كهذه ان تمد جذورها في الارض والإنسان لا يتعمق كثيرا في علاقاته داخل المؤسسة الليبرالية لهذا الاعتبار .. ولذا نجد المراهق الامريكي يجلس أمام برامج التليفزيون 21 ساعة اسبوعيا .. ومع الأب خمس دقائق أسبوعيا ومع الام 20 دقيقة في المتوسط ...
المصدر: مستقبل الرأسمالية .. ليستر ثورو ..ترجمة د.السيد عطا .. الهيئة المصرية العامة للكتاب 2005 ص112

ثمة مقاتلون وسادة حقيقيون في العالم لاشك أنهم كانوا سيحتقرون الفضائل التافهة والثراء السطحي في المجتمع الامريكي الليبرالي الحديث .. إن هؤلاء لن يُرضيهم إلا اثبات أنفسهم بالقيام بنفس العمل الذي كان يشكل انسانيتهم في مُستهل التاريخ فالحاجة الى عزة المرء كما يقول هيجل لن يشبعها الرخاء والدعة فالمحك النهائي سيظل كامنا في مدى استعداد المرء لأن يموت من أجل وطنه أو قضيته فبدون احتمال التضحية سيتحول الإنسان الى كائن لين سهل العريكة مستغرق في ملذاته وساعتها ستكون الحضارة التي يستعد أبنائها للدفاع عنها بدمائهم أوفر حظا وأطول عمرا من الحضارة الليبرالية التي لا تعرف غير الأنانية واستغراق المُتع .... ويذكر التاريخ أن العائدون من الحروب دوما أقدر الناس على تغيير خريطة العالم لصالح الإنسـان ..!!
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص286

الدليل التـاسع عشر :- خديعـة الديموقراطيـة
في الدول الديموقراطية فإن 51% من الأصوات هو الذي يقرر القانون والحقيقة والقيمة .
عدد الأصابع المرفوعة هو المرجعية النهائية إنها ديموقراطية بلا مرجعية فلسفية أو أخلاقية أو معرفية وقد ضرب أحد المفكرين مثلا على ديموقراطية عد الأصابع بإحدى مباريات كرة القدم : إذا أحرز الفريق الضيف أهدافا أكثر من اعضاء فريق البلد المضيف فهل من حق أغلبية المتفرجين أن يقرروا ما إذا كان الفريق المضيف هو الفائز أم لا ؟ والاجابة بطبيعة الحال بالنفي فإذا كان الامر كذلك بالنسبة لأهداف في مباراة كرة قدم فهل يصح تطبيق هذا المنطق على شيء هام للغاية مثل القيم الانسانية العليا وقوانين الأمة ..!!
والديموقراطية تدور في إطار النسبية الكاملة وترتبط بعدد الاصابع الموافقة للقرار المُتخذ حيث يتم تمرير مشروع أي قانون بفرق صوت واحد وهذا جائز ديموقراطيا بغض النظر عن القيمـة والغايـة ..
والديموقراطية الأُمية كما يسميها عالم الاجتماع اولريش بيكر Ulrich Becker هي التي تسببت في اندلاع حربين عالميتين وغرق الارض بالربا وتُجار البشر الجدد ولم تعد حقوق الانسان تحظى باحترام فقانون الارهاب في الغرب "Patriot Act"
والحد من نزوح المهاجرين ورفض الاجانب كلها قرارات ديموقراطية سليمة ..
والحزب النازي وصل إلى الحكم بطريقة ديموقراطية وكل قرارات الإبادة التي قام بها الحزب تمت بطريقة ديموقراطية عقلانية رشيدة ..!!

و المشروع الامبريالي الغربي قامت به حكومات تم انتخابها بطرق ديموقراطية سليمة وعمليات السخرة والابادة كانت تخطى بالموافقة فهي مسموح بها ديموقراطيا هل علينا ان نقبل بهذه القرارات بما أنها نابعة من إرادة الشعب أم نرفض هذه القرارات الديموقراطية استنادا الى مرجعيات اخلاقية متجاوزة ؟؟
المصدر: العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الثاني ص100

العلمانية الغربية الآن بها ما يسمى احتراف التأييد واحتراف المعارضة فلا يصح للمعارضة ان تؤيد قرار الحزب المُخالف بل هي معارضة على الدوام أفيُراد تمثيل هذه اللعبة في بلادنـا ليقال عنا ديموقراطيين ومتحررين.

كان هيجل يعارض الانتخابات المباشرة ويرى أنها لا تفي بالغرض .. ففي الدول الرأسمالية تتبرجز البروليتاريا أي يتم شراء أصواتها بالمال كما يقول لينين ...
المصدر: الإمبريالية أعلى مراحل الرأسمالية ..فلاديمير لينين ص53

ولا ننسى ان مجلس الشيوخ الامريكي أغلبه مليونيرات رأسماليين .. لقد صارت الانتخابات مجرد اقتراع شعبي يدور حول موضوعات تافهة ويرتهن بمن يتابع التليفزيون بشكل أفضل وصارت الانتخابات مجرد استبدال مجموعة من المحتالين بمجموعة أخرى من المحتالين وأصبح الناس يذهبون إلى صناديق الاقتراع للتصويت عرقيا ليكفلوا لمجموعتهم أن تفوز بغض النظر عن حُجة هذا أو ذاك وبات المرء يُصوت من أجل مصالحه الذاتية

ويرى نعوم تشومسكي أن الديموقراطية الغربية هي ديموقراطية بالونية كاذبة فلا أحد يعرف إلا ما يرغب الليبراليون الكبـار أن نعرفه ... والسكان سيرضون بقرار قادتهم ذوي البصيرة فنموذج الديموقراطية الذي يرتضيه الشعب يساوي باختصار نموذج السيطرة الشمولية .
المصدر: نعوم تشومسكي ... الايديولوجية والسلطة .. ص121
ولذا يقول نعوم تشومسكي لقد عارضنا بثبات الديموقراطية حيث لم يكن بالامكان السيطرة على نتائجها



الدليل العشـرون :- خديعة أن العلمانية والليبرالية تُطور نفسها
عندمـا يزداد الجدل بشـأن العلمانية والليبرالية يكون مخرج الليبراليون العرب أن العلمانية والليبرالية تُطـور نفسهـا وتصحح من أخـطـائهـا وهذا فخ كبير ....
العلمانية لا تطور مفاهيمها خارج الإطار العلماني المادي وإلا لما صارت علمانية
وهذه هي المعادلة العلمانية :- العلمانية تجعل مركزها هو العالم ... المادة ... المصلحة ... العقل
لذا فأي تطـور في مفهوم العلمانية لن يُخرجهـا خارج إطار العالم .. المادة .. المصلحة .. العقل
وإذا اعترفت العلمانية بمفهوم خارج إطار المادة وإذا آمنت العلمانية بمفردات غير مادية أو قيم ميتافيزيقية فساعتها لن تتسق مع نفسهـا ولن يصير اسمها علمانية ...
إذن أي تطور في العلمانية سيكون في إطـار مُغلق مادي وفي النهـاية سيصب في نفس الأهداف.
وقد كان المدفع الذي حمله نابليون بونابرت في حملته الفرنسية على مصر أول منتج علماني يراه الشرق .. والبواخر الغربية التي مخرت عرض النيل لأول مرة حملت المدافع لا الخبز .. هل حدث تطور في النموذج العلماني بعد 200 سنة من الحملة الفرنسية ؟
نعم حدث تطور فالمدفع اُستبدل بقاذفات الألغـام والبارود اُستبدل بأسلحة مُغطـاة باليورانيوم المُنضب الذي تحتاج أرض العراق إلى مليون عـام للتخلص منه والبواخر اُستبدلت بحاملات طائرات عملاقة
فالهيمنة الغربية هي هيمنة داروينية نيتشوية فاوستية مادية في بدايتها وفي نهايتهـا وهي تحـاول أن تجعل من العالم مادة استهلاكية وغايتها تحقيق اقصى اشباع ممكن .
والمادة هي المركز الكامن في النموذج العلماني وهي أصل الأشيـاء ولذا فقد تمت تصفية الإنسـان لحسـاب المادة ولحساب المصلحة ولذا ظهر الانسان ذو البعد الواحد عند هربرت ماركوز وهو شيء أنيق الملبس يستهلك كل ما يُطلب منه أن يستهلكه .. أحلامه وطموحاته وأزياءه كلها مُدجنة ومُصممة مسبقا فهو شخص تم تدجينه تماما في المنظومة العلمانية يرتدي التي شيرت ويشرب الكوكاكولا ويأكل الهامبورجر ويعيش في مساكن مجهزة مسبقا ويفتح عقله لكم هائل من الاعلانات ذات الطابع الاستهلاكي اللاغائي ويتلقف آخر الاخبار والفضائح عن نجوم الفن والرياضة ويُنفذ كل ما يُطلب منه بانتظام ... هذا الانسان مع الوقت يفقد قدرته على التجاوز وعلى النقد وهنا يظهر غياب الحرية في اطار ديموقراطي سلس معقول وقد اختصر رئيس التشيك فاكيلاف هافل كل ذلك في عبارته الرائعة حين قال :- ( حينما أعلنت العلمانية الإنسانية أنها حاكم العالم الأعلى، في هذه اللحظة نفسها، بدأ العالم يفقد بُعده الإنساني .)
المصدر: العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الأول ص34

وكتب ت. س .إليوت روايته الشهيرة الأرض الخراب مُتنبئا بموت الانسان في النموذج العلماني الليبرالي وظهور النمط المادي المُدجن ذو الأبعاد الثلاثة .. وكتب يقول:- ( إن لم تتخذ لنفسك إلها فلابد أن تُقدم احترامك لهتلر أو ستالين.)
ولذا ظهرت في الغرب مصطلحات مثل unsecularization of the world أي الرجوع عن العلمانية وقال جورج ويجل :- ( نزع العلمانية عن العالم هو مطلب أواخر القرن العشرين .)



الدليل الحادي والعشرون :- الدولة المدنية أخطر بكثير من الدولة العلمانية الدولة المدنية أخطر بكثير من الدولة العلمانية فقد كان المجتمع السوفيتي يوصف بأنه المجتمع العلماني الملحد وكان فجـا وراديكاليا تماما في إلحاده وفي تلك الفترة ظهر المجتمع الأمريكي المدني ذو المرجعية الدينيـة الذي ينادي بثقافة السوق والحرية الفكرية وحدثت المفاجـأة فقد كان منحنى إنهيار الأخلاق في المجتمع الامريكي أسرع بكثير جدا من نظيره السوفيتي بل وتحولت أمريكا الى مجتمع مدج بكامله قبل ان تحقق العلمانية السوفيتيه الإلحاد الكامل .

وكذلك المجتمع الاسرائيلي هو مجتمع مدني ذو مرجعية دينية ومع هذا صار أكثر المجتمعات اباحية على وجه الارض .. كما يقول امنون روبنشتاين في كتابه العودة للحلم الصهيوني :- ( إسرائيل أصبحت من أكثر المجتمعات انحلالا في العالم ولا يوجد اي نوع من الانحرافات الجنسية إلا ويمارس فيها.)

والتمدن في اللغة هو الهجرة من القرية الى المدينة وتسارع إيقاع الحياة وهنا تتفكك الاسرة وتنتشر ثقافة السوق وتُهمش القيم والثوابت الدينية ويتم التنازل عن الكثير من المسلمات في مقابل العيش المشترك وتصبح القيمة نسبية بل ويصبح الايمان نفسه نسبيا وفي النهاية ينهار الانسان وينشـأ كائن جديد حيوان اجتماعي يتم تدجينه وقولبته داخل إطار الدولة المدنية .
ففي الدولة المدنية تتحول العقائد الدينية إلى مجرد أشباح من الماضي كما يقول فوكوياما:- ( الدولة المدنية المستقرة تتطلب ثقافة ديموقراطية وتتطلب مجتمعا مدنيا يترك خلفه التقاليد السابقة على المدنية ويمكن ان تعتمد على اشباح المعتقدات الدينية الميته .)
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص290

وفي الدولة المدنية تظهر متتالية المدنية والتي تتحقق بانتظام في كل الدول التي طبقتها ففي البداية يتم اعتبار الدين مرجعية الدولة المدنية ثم تبدأ المدنية تتخذ مرجعيات أخرى ثم تصير الدولة مرجعية نفسها ثم تبدأ في محاربة الدين وتعتبر الدين عبء على الدولة المدنية وهذا ما يحدث الآن في الدول التي بدأت مدنية كما هو الحال مع منقبات فرنسا ومحجبات تركيا وأساتذة الجامعات المؤمنون بنظرية التصميم الذكي في أمريكا .



الدليل الثـاني والعشرون :- مشكلة القيمة في النموذج الليبرالي العلماني
لنا أن نتسائل هل الطبيعة قادرة على تزويدنا بقيم أخلاقية ... معظم العلمانيون يتحدثون عن العلمانية ولا يتحدثون عن المجتمعات التي طبقت العلمانية ولا يتحدثون عن الجانب الاجتماعي للعلمانية فالعلماني يتحدث عن انتاج المصانع وحجم الثروات ولا حديث عن الثقافات المنحطة والقيم السافلة وانتشار العنف والجريمة وأمركة العالم بالقوة .

وبينما يتدخل العِلم عنوة ببياناته عن وفرة السلع ومعدلات الإنتاج بالجملة وعن الطاقة والأبحاث المُبشرة بينما تشير الفنون بإنكسار وحسرة إلى الضياع الإنساني والبؤس الفكري والأخلاقي والخواء النفسي المُخيف ( 50% من الأطفال في الغرب أبنـاء غير شرعيون - ثلث أطفال روسيا من اللقطاء - الشذوذ الجنسي لم يعد ظاهرة بل صـار أحد أنواع الزواج الرسمية - نسبة الإنتحـار أعلى نسبة يسجلها التاريخ.) ولا غرابة فإننـا نعيش في أول حضارة ليبرالية .

يقول العلماني الأمريكي الشهير إرفنج كريستول irving kristol :- ( العلمانية دين أقوى من اليهودية والنصرانية ولذا انتصرت العلمانية على اليهودية والنصرانية فالعلمانية رؤية دينية متكاملة وذات مقولات ميتافيزيقية.)

يقول نيتشه على لسان زرادشت عن الانسان الذي سيأتي في نهاية التاريخ العلماني :- ( واقعيون نحن بغير إيمان ولا خرافة فابسطوا صدوركم لكن واأسفاه انها صدور خاوية.)
ويبكي ت.س. اليوت قائلا :- ( أين ضاعت الحكمة التي ضيعناها في المعرفة .. أين ضاعت المعرفة التي ضيعناها في المعلومات .. ) لقد ضاعت القيمة ومـات الإنسـان .
المصدر: العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الأول ص112

ولا تعرف العلمانية التاريخ أو الموروث الثقافي ولا تقبل بالقيم لأن العلمانية من اسمها تعني الزمانية فهي مرتبطة بالآن وحالا ولا تعرف غير ذلك فالعلمانية هي نسيان نشط للتاريخ والزمان ومستعدة أن تُنسي الإنسان تاريخه بعد ان أنسته مركزيته في الكون .

يقول فرانسيس فوكوياما بالحرف أنه داخل الدولة الليبرالية سيصبح الناس حيوانات من جديد كما كانوا قبل المعركة الدامية التي بدأ بها التاريخ فالانسان سيبقى حيا كالحيوانات منسجما مع الطبيعة ويظهر العلماني الكامل ويختفي الانسان بمعناه الشائع ... ففي الليبرالية يموت الإنسان ويظهر الحيوان الاقتصادي بدلا منه ..
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص271

وكما يقول جون لوك :- ( إذا كان كُل أمل الإنسان قاصرا على هذا العالم وإذا كنا نستمتع بالحيـاة هنا في هذه الدنيـا فحسب فليس غريبا ولا مجافيـا للمنطق أن نبحث عن السعادة ولو على حساب الآباء والأبنـاء ) وكما يقول رئيس شركة فيات الاسبق أمبرتو أجنيلليUmberto Agnelli أنه عندما تنتصر الليبرالية الرأسمالية ينتصر الانكفاء على الذات .

بينما الإنسان داخل المنظومة الدينية ربما ينتابه الشك ربما يرتكب أفعال مأساوية ولكن مع هذا تظل له مرجعيته الإنسانية ويدور في إطار منظومة قيمية ومعرفية أما العلماني فهو شخص أجوف مثل الذرات المتناثرة لا يحمل دراما الوجود الانساني يخضع لحتميات مادية صارمة وفي النهاية يتفكك ذلك الإنسان وتنهار الأسرة وتظهر مشكلة الأخلاق وتتحول العلاقات التراحمية إلى علاقات تعاقدية .
فصلاح أمر العائلات لا يكمن في المباديء الليبرالية كما يعترف فوكوياما ..ونجاح تربية الاولاد ونجاح المؤسسة الزوجية يتطلب تضحيات مدى الحياة وهي تضحيات لا عقلانية بحسابات الربح والخسارة والكثير من مشاكل العائلات الامريكية ( التفكك الاسري – هروب الاباء – ارتفاع نسب الطلاق ) سببه نظرة أفراد العائلة الى العائلة نظرة ليبرالية إذ حين تصبح الالتزامات العائلية أكبر مما ينتظره المتعاقد فانه يسعى الى إبطال شروط العقد ويهرب الزوج فالليبرالية جعلت الرجل يفشل أن يكون أبا وقد أثبتت الليبرالية أن الأب الهارب من بيته يزيد دخله بمعدل 73% ولذا ف25% من الاسر الشرعية في امريكا تركها الآباء وهربوا فقد صار الاطفال في الدول الليبرالية سلعة اقتصادية باهظة ومصدر تكلفة والآباء لم يعودوا يريدون اطفالا ..
المصدر: مستقبل الرأسمالية .. ليستر ثورو ..ترجمة د.السيد عطا .. الهيئة المصرية العامة للكتاب 2005 ص51



الدليل الثـالث والعشرون :- ظهور فلسفة القوة في الغرب نابع من الليبرالية ..!!
في دائرة المعارف البريطانية طبعة 1910م وتحت مادة تعذيب كتبت دائرة المعارف تقول :- ( التعذيب لم تعد له إلا أهمية تاريخية بالنسبة للقارة الأوربية .) ونشر الصحفي نورمان أنجيل كتاب الوهم الكبير يقول فيه أن:- ( التجارة الحرة والليبرالية الرأسمالية قضت على فكرة الحروب والتوسع .. والحرب أصبحت أمر غير مقبول في منطق الاقتصاد.)
ولم تمض إلا بضعة أعوام وشهدت القارة الأوربية أعظم حربين في تاريخ البشرية وشهدت تعذيبا لم يسبق له مثيل راح ضحيته قرابة مائة مليون أوربي وفقد الناس الثقة في العالم البرجوازي كله الذي خلق مثل هذه القيم .. واعتبر العالم أن هذه إبادة ما كانت لتتحقق لولا الحداثة ذاتها .
فالعلمانية زودت الإمبريالية الغربية بإطار نظري لإبادة الملايين بإسم العرقية المادية والبيولوجية الداروينية فظهرت اليد الخفية عن آدم سميثالمنفعة عن بنتام – وسائل الانتاج عند ماركس – الجنس عند فرويد – إرادة القوة عند نيتشه – قانون البقاء عند داروين – الطفرة الحيوية عند برجسونالروح المطلقة عند هيجل – روح العصر – عبء الرجل الأبيض - العبء الحضاري .
فالعلمانية حررت الغرب من أية أعباء أخلاقية وفي المقابل زودته بإطار نظري لإبادة الملايين .
المصدر :- العلمانية الجزئية العلمانية الشاملة د. عبد الوهاب المسيري دار الشروق طبعة 2002 المجلد الأول ص240

وأولى تجارب العلمانية الغربية خارج إطار الغرب كان الإستعمار وآخرها كان سرقة البترول من العراق وأفغانستان .
وتاريخ الولايات المتحدة هو في الأساس تاريخ القضاء على الهنود الحمر وتفريغ قارتين كاملتين من المواطنين الأصليين ... والمقاومة المسلحة للهنود لم تنته إلا بذبح زعيمهم ووندد ني wounded knee في عام 1890 ......... ومنذ عام 1784 إلى عام 1850 استولت الولايات المتحدة على 900 مليون فدان وكانت تبيع للمستوطنين الجدد الفدان مقابل دولار واحد وفي عام 1862 أصدر الكونجرس قانون هومستيد الذي أعطى 160 فدان خالية لأي مستوطن .
المصدر:- أمريكا طليعة الإنحطاط ..روجيه جارودي ..ترجمة:- عمرو زهيري ..دار الشروق الطبعة الأولى 1999 ص59

فالحرية المنتصرة والحضارة التي تعبر الصحراء وعبء الرجل الأبيض وكل هذه الصور الكاذبة التي تصورها الدعاية الأمريكية لتفريغ قارتين كاملتين من سكانهما كانت في الحقيقة هي أن الآف الجنود الأمريكان يطاردون في البرد القارص السكان الاصليين الرُحل الذين كانوا يخطون آخر خطواتهم نحو الانقراض إنه مشهد لن ينساه التاريخ وهو مشهد لم توفره الا الليبرالية الغربية .

وقد اعتبر الليبرالي الشهير جون كوينسي آدمز أن حرب البيض ضد الهنود الحمر قانون الطبيعة ولهذا القانون تطبيقاته الواسعة جدا .واعتبر ودرو ويلسون أن :- ( تدمير الأمم أمر بديهي ومقبول طالما كان ذلك في مصلحة الرأسمالية والليبرالية العالمية.)


فاستئصال طبقة كاملة من الناس هذا الاستئصال ما كان ليحدث لولا الحداثة فقد اعتبر الليبراليون الاوائل أن ابادة الهنود الحمر نوع من الدفاع الشرعي وكأن الهنود هم الذين يغزون أوربا وقد تقلص عدد الهنود الحمر من 10 مليون الى 200 الف نسمة خلال سنوات قليلة ولذا يقول سيمون بوليفار محرر أمريكا اللاتينية يقول :- ( يبدو ان الولايات المتحدة تسعى لتعذيب وتقييد القارة بإسم الحرية .)
المصدر: ناعوم تشومسكي الايديولوجية والاقتصاد ص6
والحربان العالميتان اللتان أبادتا حوالي 5% من سكان العالم كانتا نزاع أوربي- أوربي ... وإبادة ملايين السكـان في أوربا... يهود أوربا .. مزارعي روسيا ( الكولاج ) ..غجر ألمانيا ... السلاف والأقليات الأثنية ..هذه الإبادة الشمولية لم توفرها سوى الليبراليـة الغربيـة .

واليوم تُصر أوربا على إدخال العالم في ملحمة ثقافية أخرى هي الايمان بالليبرالية والديموقراطية والرأسمالية الغربية
وقد زودت الديموقراطيات الليبرالية الحديثة الحروب الشمولية بقنابل ذرية تبيد بلادا بأكملها في لحظات وطائرات تنسف مدنـا بأكملها في دقائق فصارت حروب مجانين ... والفاشية من اختراع الحداثة ذاتها والنازية ظهرت في دولة علمانية راقيـة ..!!

وقد اعتبرت أمريكا في عام 1937 أن الفاشية الايطالية متوافقة مع المصالح الامريكية فالفاشية تتوافق مع المفهوم الامريكي للديموقراطية واعتبر روزفلت أن موسوليني جنتلمان ايطالي لطيف ومهذب وكل الحركات الاستعمارية التي نفذتها ايطاليا كانت تلقى تأييدا من أمريكا .

وأمريكا قِبلة الرأسماليين وتاج الليببرالية هي المستفيد الأكبر من حروب العالم ولم تدخل أمريكا الحرب العالمية الثانية إلا بعد أن حصلت على نصف ثروة العالم من بيع الأسلحة ولم تدخل الحرب إلا بعد ان فقدت المانيا 400000 جندي في معركة ستالينجراد وكانت المقاومة في كل أوربا تستنزف المانيا التي كانت في طريق النهاية وكان هتلر في ذلك الوقت قد وضع 198 فرقة من فرقه البالغ عددها 315 على الجبهة الروسية و38 فرقة في ايطاليا و64 فرقة من النرويج الى فرنسا وكلها كانت تُستنزف .. فما فعلته أمريكا في ظل انهيار آلة الحرب الالمانية كان مجرد قصف عشوائي على المدنيين أسفر عن نصف مليون قتيل ومليون جريح وانتهت الحرب .. وبينما كانت روسيا نفسها تعتبر أن المدن ليست اهدافا عسكرية الا أن امريكا قصفت مدينة درسدن الألمانية فقتلت مئات الالاف من المدنيين في ليلة واحدة (300.000 ألف مدني ألماني أغلبهم نسـاء وأطفـال ) .. وفي نهار واحد قصفت القنابل الذرية مدنا كاملة في اليابان برغم أن اليابان كانت في طريقها الى مفاوضات السلام وكانت الحرب منتهية نظريا .
المصدر: الحرب المجهولة بول ماري دي لاجورس ص 532

وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية صدرت المذكرة السياسية من مجلس الأمن القومي برقم NSC 68 والمحررة من قبل بول نيتز والتي ورد فيهـا :- نحن نملك حوالي 50% من ثروة العالم غير اننا نمثل 6% من سكان العالم علينا ان نتوقف عن الحديث عن حب الغير وحقوق الانسان علينا ان نركز على أنفسنا وليس بعيدا اليوم الذي سيكون علينا فيه استخدام القوة .. وبالفعل لم تمض سنوات قليلة إلا وقد اعلنت امريكا الحرب على كوريا وفيتنام وهما تبعدان عن حدود أمريكا بآلاف الكيلو مترات واعتبرت امريكا الحرب دفاع شرعي .. وفي حروب الاصوليات الاسلامية أبادت امريكا مئات الآلاف من المسلمين وفي حرب الخليج الثانية حسب رواية الصليب الأحمر فإن قذف العراق أسفر عن أكثر من 200 ألف قتيل من السكان المدنيين وقُتل نصف مليون طفل أثناء الحصار بسبب نقص الطعام ونقص الرعاية وتم إمطار العراق وقت الحرب بما يوازي حجم المتفجرات التي أُلقيت على هيروشيما ثماني مرات ويحتاج العراق إلى مليون عام حتى يتخلص من آثار اليورانيوم المُنضب المُستخدم في الحرب .. وقد لاحظت جريدة الواشنطون بوست أنه في حرب الخليج الثانيـة هناك شيء ما غير مطمئن تماما في المساعي الامريكية فبوش يتعامل مع دول الشرق الاوسط على الطريقة الاستعمارية ..
المصدر: واشنطن بوست 13 اغسطس 1990

فالامبريالية والحروب كانتا دائما نتاج المجتمعات الارستوقراطية الديموقراطية الليبرالية ...وأشد الحروب ضراوة لم تظهر إلا بعد ظهور الديموقراطية اللليبرالية في الغرب

إن التاريخ الأسود لصراع الليبراليين في الغرب في قرن واحد شيء مروع وهذه بعض المذابح التي جرت بينهم :-


U.S.S.R.: 20 million deaths
China: 65 million deaths
Vietnam: 1 million deaths
North Korea: 2 million deaths
Cambodia: 2 million deaths
Eastern Europe: 1 million deaths
Latin America: 150,000 deaths
Africa: 1.7 million deaths
Afghanistan: 1.5 million deaths
The international Communist movement and Communist parties not in power: about 10,000 deaths
The total approaches 100 million people killed.

Source: Stéphane Courtois, Nicolas Werth, Jean-Louis Panné, Andrzej Paczkowski, Karel Bartosek, Jean-Louis Margolin, The Black Book of Communism, Harvard University Press, 1999, p. 4
http://www.harunyahya.com/disasters04.php


وبعد مرور 500 عام من الاستعمار و50 عام من صندوق النقد الدولي نعيش في عالم مُحطم مُشوه ربع شبابه عاطلين عن العمل يتحكم الشمال في 80% من الثروات مع أن تعداد سكانه لا يتجاوز 20% من سكان العالم.. و منذ الغزو العلماني لكوكب الأرض أصبحت نهاية التاريخ أمر مقبول حرفيا .. وتراكم لدى البشر أسلحة تكفي لتدمير الأرض عشرين مرة مع أن مرة واحدة فقط هي التي ستحدث ..لقد أدت الليبراليـة إلى نهـاية الحيـاة نظريـا .!!




الدليـل الرابع والعشـرون :- القوميـة أحد إفرازات العلمانيون العرب .
لا تظهر القوميـة إلا كمحـاولة خبيثـة لإبعـاد النـاس عن الدين ولذا يقول المستشـار طارق البشـري :- ( فمن يريد أن يؤكد على مصرية مصر وينفي عروبتها وإسلاميتها ما عليه إلا أن يجمع وقائع التاريخ التي حدثت في مصر ويُلم بكل ما قيل عن مصر ويقيم منه بناءا منفصلا عن غيره من الاحداث المحيطة ومع كثير من التأويل ستبدو الصورة مقبـولة ولا يهم إذا كان أهل مصر راضون بانتمائهم لأمة الاسلام ) فالمهم هو تمرير القوميـة على السُذج من النـاس ..!!
المصدر: الحوار الإسلامي العلماني ..المستشار طارق البشري .. الطبعة الأولى 1996 ..دار الشروق ص47

ويؤكد صامويل هنتنجتون أن الدول القومية قد اختفت من العالم فالقومية هي شكل غير عقلاني من الاشكال التي تطالب الغير بالإعتراف بقيمة أمة من الأمم ومن أجل القوميـة أُبيدت دول بأكملها .

والقوميـة نبات شيطـاني تهدف لتقويض المشـروع الديني يقول أرنست جلنر:- ( إن القومية ليست لها جذور عميقة جدا في النفس البشرية وقومية عبد الناصر انتهت بنهايته .) ولا تظهر القوميـات إلا في لحظـات الضعف الديني والانهيار القيمي. وأقوى القوميات في العالم هي مصدر أشنع الحروب .. ولا ننسى القومية النازية في المانيا والقومية الفاشية في ايطاليا ..وانهارت الامبراطورية العثمانية تحت وطأة القومية التي دعا لها أتاتورك .

والقومية تعمل على تصفية الداخل من الأغيار وإبادة الأثنيـات والجيوب العرقيـة كما فعلت تركيا بقيـادة العلماني أتاتورك مع الأرمن وكمـا فعلت ألمانيـا مع اليهود والغجر والسلاف .
والقومية كانت مسئولة عن الحرب العالمية الثانية ..وكانت الحرب العالمية الاولى سببها رصاصة احد القوميين الصرب عندما اغتال ولي عهد الامبراطوية النمساوية .
والقومية مسئولة عن عمليات الإبادة الجماعية في إقليم البلقان حيث كانت صربيا تدعو لصربيا الكبرى والكروات يريدون كرواتيا الكبرى .
فالقوميـة تعمل على تفتيت الدول وانقسامها كما حدث مع باكستان وبنجلاديش في شرق آسيـا ومع التشيك وسلوفاكيا في جنوب أوربـا ويحدث حاليـا مع اسكتلندا وويلز في غرب اوربا .... والكيوبيك الفرنسية في قلب كندا ...وايطاليا الشمالية مقابل الجنوبية ... والبريتونيون والكورسيكيون ....والكتلان والباسك في اسبانيا .

وعندمـا يظهر قوميون علمـانيـون في أي دولة عربية فإنهم بداهـة يريدون تصفيـة الديـن لحسـاب أفكـار ونعرات تفتيتيـة منحـازة.



الدليل الخـامس والعشرون :- التاريخ الإسلامي المُشرف
يقول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله في كتابه ظلام من الغرب ص40 :- ( إن الصيدلة علم عربي والفلك والطب والميكانيكا والرياضيات والطبيعة والجغرافيـا ما تزال تحمل الأسماء العربية الفصحى هكذا ساد الروح العلمي الأمة العربية يقول ديورانت في تاريخ الحضارة ربما ملك الصاحب ابن عباد من الكتب في القرن العاشر ما يقدر بما كان في مكتبات أوربا مجتمعة وكنت تجد في المساجد من قرطبة إلى سمرقند علمـاء لا يحصيهم عدد .)

وفي عصور الاسلام الزاهية كانت العواصم الكبرى والمدن الكبرى الاسلامية مثل بغداد والكوفة والبصرة ودمشق وقرطبة والقيروان والقاهرة مفتوحة لكل الاجناس والاديان وكانت المناظرات تُعقد ليل نهار وكانت الناس يأتون من الدنيا كلها يتلقون العلم وكان العلم تجارة رائجة وابن النفيس مكتشف الدورة الدموية الصغرى مُصنَف في طبقات الشافعية ....... البيروني أعلن أن الأرض تدور حول محورهـا أمام الشمس .... وأساس علم الفلك في أوربـا قام على مصنفات الإمام ابراهيم الزركلي ...وابن باجه المصنف المشهور اكتشف أن مدارات الكواكب بيضاوية وليست دائرية.
والمسجدرسة وهو التحام المسجد بالمدرسة !!من أيام الخليفة الراشد عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ثاني الخلفاء الراشدين

بينما كان الموت والوباء في أوربا وكانت البيوت في باريس ولندن من الطمى المخلوط بالقش ولم يكن بها نوافذ أو أرضيات خشبية ولم يكونوا يعرفون المداخن فكان الدخان يملأ البيت ويزكم الأنوف بالأمراض وكانوا لا يعرفون النظافة فلم تكن هناك أرضيات أو مصارف وكانت بقايا الحيوانات تلقى أمام البيوت ولم يكونوا يعرفون الحجر الصحي أو الوقاية أو النظافة فكانت تنتشر الامراض الفاتكة لكل اوربا كل بضعة سنوات
في حين كانت الدولة الاسلامية عامرة مضيئة وكان الحجر الصحي معمولا به منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت الشوارع مضاءة والمصارف في كل قرية والبيمارستانات واسعة رحبة يأتي اليها ملوك أوربا للعلاج ..
المصدر: بينات الحل الاسلامي وشبهات العلمانيين والمتغربين ... د.يوسف القرضاوي .... مكتبة وهبة الطبعة الثانية 1993 ص134

يحكي لنا ابن كثير عن عظمة المسجد الاموي وأن الدنيا لم يكن فيها أعظم منه وعندما أرسل هارون الرشيد بساعة هدية الي الامبراطور شارلمان خاف شارلمان واعتبر أنها تحوي شيطانا لان العقارب تتحرك دون ان يلمسها احد.

وفي العصـر الحديث لن تنتصـر الدول الإسلاميـة ولا تُفيـق من غفوتهـا إلا بعد وصـول الإسلاميين للحُكم إن شـاء الله .. وكان هناك بلد اسلامي ( المملكة العربية السعودية ) يُضرب به المثل في الفوضى وقطع الطُرق واستباحة الحرمات وذبح القوافل فما أن حكمه المرحوم الملك عبد العزيز ابن سعود وأقام فيه الحدود حتى تغير الحال وصار أقل مجتمعات الارض جريمة .

يقول فارس بك الخوري مندوب سوريا في هيئة الامم ورئيس وزراء سوريا سابقا يقول :- ( كان قضاة المحاكم في العهد العثماني حينما كان يتم تطبيق الشريعة الاسلامية يقضون أغلب أوقاتهم في مراكز عملهم بدون عمل فلم تكن توجد جريمة .)
المصدر: بينات الحل الاسلامي وشبهات العلمانيين والمتغربين ... د.يوسف القرضاوي .... مكتبة وهبة الطبعة الثانية 1993 ص250

والاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تشهده تركيا هذه الأيـام ما كان ليتم لولا وصول الاسلاميين فيهـا للحُكم وقبلهـا بعقد واحد فقط كان الصراع والحكومات الائتلافية وحل البرلمان كل عدة شهور وكان الانهيـار الاقتصـادي علامة بارزة في كل تركيـا طوال العقود الماضيـة وما أن وصل الإسلاميون للحكم حتى ارتفع متوسط دخل الفرد من 3 آلاف دولار في عام 2001 الى 11 ألف دولار في 2011 ووصلت النزاعات بين تركيا وجيرانها الى الصفر .. وهدأت المشكلة الكردية لاول مرة منذ عقود. وتم حل مشكلة المواصلات ومشكلة المياه ومشكلة التلوث في اسطنبول عاصمة الزحام
. الدليل السـادس والعشرون :- ألا يحق للإسلام أن تكون له دولة
أليس من حق الاسلام أن تكون له دولة .. الشيوعي يقول الشيوعية هي الحل والليبرالي يقول الليبراليـة هي الحل .. أفلا يحق للإسلام أن تكون له دولة. ؟!!
يقول صامويل هنتنجتون بالحرف الواحـد: - (لا آدم سميث ولا توماس جيفرسون سيفون بالإحتياجات النفسية والعاطفية والأخلاقية لأصحاب الديانات الأرضية ولا المسيح قد يفي بها وإن كانت فرصته أكبر .. على المدي الطويل محمد سينتصر.)
المصدر: صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون. ترجمة: طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص289

فالإسلام هو الحضارة الوحيدة التي جعلت بقاء الغرب موضع شك فالإسلام أيديولوجية كاملة يقول فرانسيس فوكوياما :- ( صحيح أن الإسلام يُشكل أيديولوجية متسقة ومتماسكة شأن الليبرالية والشيوعية وأن له معاييره الإخلاقية الخاصة به ونظريته المتصلة بالعدالة السياسية والاجتماعية . كذلك فإن للإسلام جاذبية يمكن ان تكون عالمية .. فهو يدعو إليه البشر كافة باعتبارهم بشرا لا مجرد أعضاء في جماعة عرقية أو قومية معينة وقد تمكن الإسلام في الواقع من الإنتصار على الديموقراطية الليبرالية في أنحاء كثيرة من العالم الاسلامي وشكَّل بذلك خطرا كبيرا على الممارسات الليبرالية حتى في الدول التي لم يصل فيها إلى السلطة السياسية بصورة مباشرة.) المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص56

و ينظر توينبي الى العالم الاسلامي على انه عنده ما ينقذ الحضارة المعاصرة من الخواء واللامعيارية والعدمية ..

في المقابل تُمثل الليبرالية قيدا على المسلم وعلى دينه فإذا قرأ شخص مسلم المصحف فقرأ كُتب عليكم الصيام يعلم أنه مُكلف أن يصوم أما كُتب عليكم القصاص فلا ؟؟ !!
فقاتل في سبيل الله لا تُكلف الا نفسك معنى هذا الكلام واضح فعندما يطلب الله عز وجل من نبيه أن يُقاتل وأن ينظم الجيش وأن يعطي الأمر ببدء القتال إذن هو قائد وحاكم وهو أيضـا قاضي ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ) وقد أقام صلى الله عليه وسلم الحدود وقَّلد الجيش وعقد الصلح وعقد التحالف والمفاوضات وأطلق السرايا وبعث الرسائل وما جاء الخلفاء من بعده إلا لأن الإسلام يريد إقامة الحكم على الدين .. وما اختلفتم فيه فحكمه الى الله. المصدر: النص الكامل للمناظرة الكبرى مصر بين الدولة الإسلامية والدولة العلمانية ... أعدها للنشر خالد محسن .. مركز الإعلام العربي ..

واذا كان الله ورسوله قد حرم الزنا وحظر الربا ومنع الخمور وحارب الميسر وجاء القانون يحمي الزاني ويُلزم بالربا ويبيح الخمر وينظم القمار فكيف يكون موقف المسلم بينهما أيطيع الله ورسوله ويعصي الحكومة وقانونها والله خير وأبقى أم يعصي الله ورسوله ويطيع الحكومة فيشقى في الاخرة والاولى .. فمن غير المفهوم أو المعقول أن يكون القانون في أمة إسلامية متناقضا مع تعاليم دينها وأحكام قرآنها وسنة نبيها مصطدما كل الاصطدام بما جاء عن الله ورسوله وقد حذر الله نبيه في ذلك من قبل فقال تبارك وتعالى :- ( وان احكم بينهم بما انزل الله .. ) فكيف يكون موققف المسلم الذي يؤمن بالله وكلماته إذا سمع هذه الايات البينات وغيرها من الأحاديث والأحكام ثم رأى نفسه محكوما بقانون يصطدم معها ..

فالذي يريد فصل الدين عن الدولة يريد الغاء 600 آية من القرآن الكريم وهي - آيات الاحكام وأحل الله البيع وحرم الربا - هل هذه آيات للدنيا أم للمحراب ؟؟ - يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص وهذا قانون جنائي - ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم القتال هذا قانون دولي - يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين فاكتبوه هذا قانون اثبات لحكم الدنيا والمحاكم أم ايات تعبد ومحراب - ....في الإسلام الأمر كله لله وقيصر وما ملك عبد لله وان ابى .. وكما يقول العلماء انما الدنيا موضوع الدين. المصدر: مصر.. التيار الإسلامي والليبرالية .. مناظرة بين دكتور عمرو حمزاوي وأستاذ صبحي صالح

يقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله :- ( والانسان متى حلل الحرام المجمع عليه او حرم الحلال المجمع عليه أو بدل الشرع المجمع عليه كان كافرا مرتدا باتفاق الفقهاء وفي مثل هذا نزل قوله تعالى ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الكافرون ..أي هو المستحل للحكم بغير ما أنزل الله .)
المصدر: مجموع الفتاوى 3-267

ويقول:- ( هؤلاء الذين اتخذوا أحبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله حيث أطاعوهم في تحليل ما حرم الله وتحريم ما أحل الله فهم فقط تابعوهم على التبديل واعتقدوا تحليل ما حرم الله وتحريم ما احل الله اتباعا لرؤسائهم مع علمهم أنهم خالفوا دين الرسل فهذا كفر وقد جعله الله ورسوله شركا مع أنهم لم يكونوا يُصلون لهم أويسجدون لهم ... فكان من اتبع غيره في خلاف الدين مع علمه أنه خلاف الدين واعتقد ما قاله ذلك دون ما قاله الله ورسوله مشركا مثل هؤلاء .)
المصدر: مجموع الفتاوى 7-70

يقول الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله:- ( إن من الكفر الأكبر المستبين تنزيل القانون اللعين منزلة ما نزل به الروح الأمين على قلب محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليكون من المنذرين، بلسان عربي مبين، في الحكم به بين العالمين لقول الله عز وجل: {فإن تنازعتم في شيئ فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا}.. فإنه لا يجتمع التحاكم إلى غير ما جاء به النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع الإيمان في قلب عبد أصلاً، بل أحدهما ينافي الآخر... فأي كفر فوق هذا الكفر، وأي مناقضة للشهادة بأن "محمداً رسول الله" بعد هذه المناقضة.)
فالثقافة الاسلامية لا تقبل المفاهيم الليبرالية مهما غيرت من شكلها وهي في تعارض تام معها يقول صامويل هنتنجتون :- ( والدولة الإسلامية ليست رفضا للحداثة وإنما رفض للغرب ورفض للثقافة العلمانية النسبية المرتبطة به إنها رفض لما يُطلق عليه التسمم بالغرب الذي يصيب المجتمعات الغير غربية .. إنه إعلان كله كبرياء يقول سنكون حداثيين- سنتقدم - لكن لن نكون أنتم .)
المصدر: صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة :طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص168

يقول مكسيم رودنسون :- ( لا يوجد هناك ما يدل بطريقة مقنعة على أن الدين الإسلامي منع العالم الاسلامي من التقدم على الطريق نحو الرأسمالية الحديثة .)



الدليل السـابع والعشـرون :-كل علماؤنا المُجـددون يؤكدون على أن الإسلام دين ودولة .
يقول الإمام محمد عبده رحمه الله :- ( ليس من أصول الاسلام أن ندَع ما لقيصر لقيصر بل الاسلام يحاسب قيصر على ما له ويأخذ على يده وعمله فكان الدين بذلك كمالا للشخص وأُلفة في البيت ونظاما للمُلك .)
المصدر: محمد عبده الاعمال الكاملة ج3 ص287

يقول رفاعة رافع الطهطاوي في شأن تحكيم قانون نابليون في بلاد الاسلام :- ( إن بحر الشريعة الغراء لم يغادر من امهات المسائل صغيرة ولا كبيرة الا احصاها ولم تخرج الاحكام السياسية عن المذاهب الشرعية.)
المصدر: الاعمال الكاملة لرفاعة الطهطاوي ج1 ص544

يقول المجدد الإسلامي جمال الدين الافغاني رحمه الله :- ( العلاج الناجح لإنحطاط الامة الاسلامية إنما يكون برجوعها إلى قواعد دينها والأخذ بأحكامه على ما كان في بدايته.. فلا يحتاج القائم بإحياء الأمة إلا إلى نفخة واحدة يسري نفَسُها في جميع الارواح وساعتها لا يعجزهم أن يبلغوا في سيرهم منتهى الكمال الانساني ...... اما من طلب إصلاح الامة بوسيلة سوى هذه فقد ركب بها شططا وجعل النهاية بداية فينعكس عليه القصد فلا يزيد الامة الا نحسا ولا يُكسبها الا تعسا.)
المصدر: الاعمال الكاملة لجمال الدين الافغاني ص 173 ( الشريعة الإسلامية والعلمانية الغربية ...د.محمد عمارة .. دار الشروق ... الطبعة الأولى 2003 ص30.) والدكتور عبد الرزاق السنهوري باشا كانت مهمة حياته وضع دستور إسلامي متكامل وقال :- ( لقد أعطى الإسلام شريعة تفوق الشرائع الأوربية وما بالنا نترك الكنوز ونتطفل على موائد الصغار.)

ومشروع النهضة في العالم الاسلامي لابد إن يكون اسلاميا .. وهذا قمة التجديد .. وكل من يصف العودة للإسلام بالرجعيـة فهو أخبث خلق الله.. فالليبراليـون نظروا إلى إسلامنا بمنظار نصراني ... فرأوا إسلامنا نصرانية وخلافتنا كهانة ...
فالعرب مَرَّت عليهم أدهار قبل الإسلام لم يكونوا فيها شيئا مذكورا ثم جاء هذا الدين فدخلوا التاريخ به . .فقد خَلَق الإسلام من الهباء أُمة ضخمة واستبقى على القرون جيلا من الناس ما كانوا ليدخلوا التاريخ أبدا لولا نهوض هذا الدين بهم .. فهل هذا الدين يُعـدل عنه لغيره ؟؟!!

وقد تقررت عالمية رسالة الإسلام منذ بدء الوحي وفي الأوقات التي عانت فيها الدعوة الأمرين {لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ}الروم56 .. فالعودة للإسلام انتصـار للأمة
يقول مصطفى صادق الرافعي ردا على هؤلاء الذين يصفون كل قديم بالرجعي يقول:- ( إنهم يريدون ان يجددوا كل شيء حتى الدين واللغة والشمس والقمر.)
ولذا هاجم امير الشعراء أحمد شوقي هذه الدعوى الخبيثة فقال :-
دع عنك قول عصابة مفتونة يجدون كل قديم امرا منكرا
ولو استطاعوا في المجامع أنكروا من مات من آبائهم او عمرا
وقد استهزء بهم محمد إقبال حين قال إن الكعبة لا تتجدد بجلب الحجارة لها من أوربا .
المصدر: خطابنا الإسلامي في عصر العولمة .. د.يوسف القرضاوي .... دار الشروق الطبعة الاولى 2004 ص131

يقول المستشار طارق البشري:- ( وشمول الاسلام خاصة أصيلة فيه وهي خاصة ملاصقة لا تبارحه ولا يعود الإسلام مكتملا بغيرها .. واذا تصدى لهذه الخاصة من ينكرها ويحاول تجريد الاسلام منها ظهرت كمطلب يؤكد عليه المسلمون وكشعار ترفعه الحركات السياسية.)
المصدر: الحوار الإسلامي العلماني المستشار طارق البشري .. الطبعة الأولى 1996 ..دار الشروق ص27




الدليل الثـامن والعشرون :- هل دعاة الليبرالية في بلادنا خونة ؟
في الصين هناك قول شهير لكل من يريد أن يتغرب ويترك القيم الصينية يُقال له اذهب وانظر إلى المرآه .. والاتجاه الذي ساد في الهند وقادها نحو الصدارة في العقد الماضي هو رفض كل ما هو غربي وتهنيد السياسة والاقتصاد .. وأقرت اليابان مشروع سياسة الابتعاد عن أمريكا والارتباط بآسيا وهكذا يحدث التقدم.
وقد صرح صحافي ياباني بارز :- ( لقد ولت تلك الأيام عندما كانت امريكا تعطس فتصاب آسيا بالزكام.)
صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة :طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص177

واليهود وجدوا الأسطورة الصهيونية من الممكن أن تجمع شملهم فتحالفوا حتى أسسوها وقد قال شيمون بيريز عندما اشتري سلعة يابانية فأنا انتخب اليابان (مقال على الجيروزاليم بوست )
ولذا يقول صامويل هانتنجتون :- (إذا كانت المجتمعات غير الغربية تريد التحديث فلابد ان يكون على طريقتها وأن تحاكي اليابان في ذلك وليس على الطريقة الاوربية..فعندما يحاول القادة السياسيون تغريب مجتمعاتهم لابد ان يفشلوا .. إن الفيروس الغربي - الليبرالية - بمجرد أن يسكن مجتمعا آخر يصبح من المستحيل استئصاله فالفيروس يبقى ولكنه غير قاتل يظل المريض على قيد الحياة ولكنه يبقى مريضا .. فبمحاولة التغريب يصنعون دولا ممزقة ولا يصنعون مجتمعات غربية وستُصاب بلادهم بفصام ثقافي مزمن.)
المصدر: صدام الحضارات إعادة صنع النظام العالمي .. صامويل هنتنجتون .. ترجمة :طلعت الشايب الطبعة الثانية 1999 ص252

فما بالنا بالليبراليون والعلمـانيون العرب يحاولون تفريغ ُأمة بأكملها من ثقافتها وتاريخها .... فالذين ينادون بالليبرالية في بلادنا خسروا المعركة قبل ان تبدأ وتركوا الساحة سريعا واعترفوا بفشل أمتهم ومهدوا الطريق للغرب .
ولذا يقول جمال الدين الافغاني واصفا حال العلمانيين والليبراليين في بلادنا :- ( لقد علمتنا التجارب ان المقلدين من كل أمة المنتحلين أطوار غيرها يكونون فيها منافذ لتطرق الاعداء اليها وطلائع لجيوش الغالبين وارباب الغارات يمهدون لهم السبيل ويفتحون الابواب ثم يثبتون أقدامهم.) فالليبراليون هم مارينز العرب
المصدر: الاعمال الكاملة لجمال الدين الافغاني ص196

ويقول الشيخ الغزالي رحمه الله واصفـا هؤلاء :- ( ما هؤلاء الناس ؟إنهم ليسوا عرباً ولا عجماً ولا روس ولا أمريكان !!إنهم مسخ غريب الأطوار صفيق الصياح بُليت بهم هذه البلاد إثر ما صنعه الغرب بها وترك بذوره في مشاعرها وأفكارها .فهم - كما جاء في الحديث - من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا - بيد أنهم عَدو لتاريخنا وحضارتنا . وعبء على كفاحنا ونهضتنا . وعون للحاقدين على ديننا والضانين بحق الحياة له ولمن اعتنقه ... إن هؤلاء -ونقولهـا جازمين- لا يصلحون لحمل أعبـاء ولا لمخـاصمة أعداء .)
يقول فؤاد عجمي الذين يكتبون عن الليبرالية في العالم العربي كتبوا شهادة وفاة لأنفسهم لأنهم اختاروا المستحيل .

وبينما يتشكك الآن الغربيون في عالمية مُثُلهم نجد من يريدون منَّا الاستسلام الصراح لهم ..!!
واشتراكيو الستينيـات في بلادنا العربية هم ليبراليو الألفية الجديدة فكثير من المثقفين الاشتراكيين في بلادنا العربية بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وجدوا أنفسهم بلا أرضية ولا قضية فبدءوا البحث عن مبرر وجيه للتوجه نحو السفارة الامريكية أي يعلنوا أنهم ليبراليون رأسماليون وبالفعل لجئوا لأمريكا بحجة الوقوف بجانبهم في مواجهة الإرهاب مع أن امريكا هي التي ساندت كل الدول الارهابية عبر الخمسين عاما الماضية .
يقول الدكتور عبد الوهـاب المسيري:- ( مخاوفنا من العصر الحديث تنبع من معرفتنا لا بسيناريو التحديث وحسب وإنما بعواقبه أيضا فنحن نقرأ الصحافة الغربية وندرس المجتمع الغربي وغير المتخصصين يسمعون عن المخدرات والجريمة والمتخصصون يقرءون عن ازمة المعنى في الغرب ولذا حينما نتحرك في العصر الحديث فإننا لا نتحرك بتفاؤل شديد إذ أن معرفتنا المأساوية بما حدث هناك وبالثمن الفادح الذي سيُدفع يقلل من حماستنا بعض الشيء..
إن أول ماكينة معاصرة واجهتنها هي المدفع الذي حمله الجندي الغربي الذي جاء إلى بلادنا منذ قرنين من الزمان لا ليجلب النور والاستنارة وإنما لينهب الوطن إننا إذا طبقنا المقولات الغربية بحذافيرها كما يتغنى الليبراليون والعلمانيون العرب دومـا .. هذه المقولات التي أفرزت المخدرات والعدمية والإنسحاق الروحي ونصف الشعب غير الشرعي - 50% من أطفال الغرب غير شرعيين .- فإذا سرنا في نفس الطريق وارتكبنا نفس الأخطاء وانتهينا نفس النهاية فلن نكون أبطالا ولا مأساويين وإنما سنكون مهرجين لا نستحق أي عطف أو رثاء إن هذا الموقف سيجعلنا بشرا من الدرجة الثالثة للأبد.)
المصدر:عبد الوهاب المسيري .. رحلتي الفكرية في البذور والجذور والثمر..دار الشروق الطبعة الرابعة فبراير 2009ص442



الدليل التـاسع والعشرون :- ما هو الخير الذي يوجد في الليبرالية والمدنية ولا يوجد في الاسلام .
يقول تي . بي .ارفنج الاستاذ بجامعة تنيسي الامريكية :- ( أعطوني أربعون شابا ممن يفهم الإسلام فهما عميقا ويُحسنون عرضه بأُسلوب العصر وأنا افتح الأمريكتين.)
المصدر: سقوط العلمانية ونهاية اسرائيل.... الاستاذ محمد شهدي ..... دار الوفاء ص91

يقول هنري دي شامبون لولا انتصار جيش شارل مارتل على المسلمين في فرنسا لما دخلت فرنسا العصور المظلمة ...
ويقول لافيس كم من الأحزان والأوجاع كان يمكن إنقاذ البشرية منها لو لم يوقِف شارل مارتل فتوح العرب ..!!
إن مجرد وجود الاسلام النظيف خطر على القيم الهابطة والمادية الطاغية وكل فكر شاذ بينما في المقابل أعلن الغرب إفلاسـه فلسفيـا واكتشف أخيرا إفلاس مبدأ اللذة والمنفعه في جلبه السعادة للإنسان وظهرت أزمة المعنى .. وبدأ الغرب يتطلع إلى حضارات العالم باحثـا من جديد عن الحكمـة ..!!يقول شبنجلر ليس هناك احتمال في ظهور دين جديد أو فلسفة انقاذ جديدة لأن تربة الغرب أصبحـت منهوكة ميتافيزيقيا ...!!
المصدر: سقوط العلمانية ونهاية اسرائيل.... الاستاذ محمد شهدي ..... دار الوفاء ص73

فالعلمنة في أوربا بدأت بعلمنة المجال الاقتصادي في القرن السادس عشر ثم علمنة المجال السياسي في القرن السابع عشر ثم علمنة المجال الفلسفي في القرن الثامن عشر ثم علمنة المجال العلمي في القرن التاسع عشر ثم علمنة الانسان وحياته الخاصة وكل مفرداته في القرن العشرين وفي هذا القرن بالذات أُعلن موت الإنسـان .

فجماهير الشعوب المقهورة تطمح في مسيحية ذات برنامج اشتراكي أو اشتراكية غير ملحدة أو بكلمة واحدة إسلام ..!!

وفي الإسلام إذا قُتل الخليفة يُقتل أما في الدولة المدنية فلابد من موافقة ثلثا اعضاء المجلس وهذا متعذر .. قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه يوم تولى الخلافة اتظنون أني اعمل فيكم بسنة رسول الله إذن لا أقوم بها ..! إن رسول الله كان يُعصم بالوحي .. ألا فراعوني فان استقمت فاعينوني وإن زغت فقوموني

وعندما قام عمر رضي الله عنه يخطب على المنبر وقال أيها الناس اسمعوا وعوا قال سلمان لا سمع ولا طاعة فما غضب عمر وما انتقم بل استفسر وبحث فقال سلمان رضي الله عنه من أين لك هذا البُرد الذي ترتديه وعندما علم ان ابنه عبد الله أعاره إياه قال الان نسمع ونُطع وقال سلمان والله لو رأينا فيك اعوجاج لقومناك بسيوفنـا ...!! هل تُـوفر أُمـة على وجه الأرض مهمـا كانـت أيديولوجيتهـا مثل هذا الجو من العدالة والسمـاحة ومحـاسبة الحُكـام .. وعُمر رضي الله عنه الذي كان يحكم اثنا عشر دولة أصغرها بحجم مصر يُسأل عن مصدر ثوبه الجديد ؟؟



الدليل الثلاثون :- نهاية العلمانية
لا يخفى على الجميع أن القرن العشرين غرس فينا جميعا تشاؤما تاريخيا عميقا .. وكما تقول مارجريت تاتشر إننا نعيش أتعس أيامنا رغم المظاهر التي توحي بعكس ذلك ..!!
ففي بداية العلمانية يظهر الإنسان وحقوقه وحريته في المركز وتصبح حرية الإنسان هي القيمة الكبرى ومع الوقت يدرك الانسان أنه كائن طبيعي حدود الطبيعة هي حدوده فيتنازل عن مركزيته للطبيعة فهو كائن غير مُكترث به في الكون ويتحول إلى شيء من ضمن الأشياء وتسري عليه قوانين المادة فمشروع العلمانية هو مشروع في جوهره تفكيكي يؤدي الى تفكيك الانسان ورده الى ما هو دونه وهي المادة ويتخلى العقل في مرحلة ما عن مفهوم الانسانية العامة والانسانية المشتركة باعتبارها مفاهيم غائية ملوثة ميتافيزيقيا وبذا يتم تهميش الانسان وتتم تصفيته ويسقط الجميع في أحضان المادية حيث لا مطلقات ولا مرجيعة ولا متجاوز ويفشل النموذج الهيوماني في نهاية الامر حيث يتم تغليب الجانب المادي وهو الجانب الاقوى ويذوب الانسان وتذوب هويته وكما قال رئيس التشيك فاكيلاف هافل:- ( حينما أعلنت العلمانية الإنسانية أنها حاكم العالم الأعلى، في هذه اللحظة نفسها، بدأ العالم يفقد بُعده الإنساني.)
ولذا يقترن الدمــار والإبـادة دائمـا بتاريخ العلمانية والليبرالية فالقلق وعدم الإيمان يولدان نزعة امبريالية في الانسان تجعله يود غزو العالم وتملكه وهزيمته والهيمنة عليه وعلى نفسه ليثبت لنفسه تفوقه فيحقق شيئا من الاتزان وكما يقول جون لوك :- ( إذا كان كُل أمل الإنسان قاصرا على هذا العالم وإذا كنا نستمتع بالحيـاة هنا في هذه الدنيـا فحسب فليس غريبا ولا مجافيـا للمنطق أن نبحث عن السعادة ولو على حساب الآباء والأبنـاء(
فالمجتمع الليبرالي الحر يمكن أن يكون أفراده شياطين على حد وصف كانط شرط ان يكونوا عقلانيين
ونحن بدأنا نُدرك أن المستقبل يحمل شرورا رهيبة للبشرية أكثر مما يحمل تقدما تقنيا بدءا من شتاء نووي مخيف نتيجة حرب نووية إلى احترار عالمي يهدم مناخ الارض نتيجة تراكم غاز ثاني اكسيد الكربون .
المصدر: نهـاية التاريخ وخاتم البشر ... فرانسيس فوكوياما .... ترجمة : حسين أحمد أمين الطبعة الأولى 1993 مركز الأهرام للترجمة والنشر ص21

ونتيجة لما جلبته العلمـانية والليبراليـة ظهرت مصطلحات تشير الى تفكك الإنسـان في الغرب فظهرت مصطلحات مثل ازمة الانسان الحديث ازمة الحضارةثمن التقدم – التلوث البيئي – هيمنة النماذج المادية – الاغتراب – الجريمةازمة المعنى – ضمور الحس الخلقي- هيمنة القيم النفعية – غياب المركز- اللامعيارية – تفتت المجتمع – تفكك الاسرة – هيمنة المؤسسات – تغول الدولةبداية اختفاء ظاهرة الانسان – العدمية – العبثية – تراجع الفردية- التسلعالتشيؤ – نهاية التاريخ –عبثية الواقع – ثمن التقدم – موت الانسان .
ولذا يعترف الغرب بهزيمـة النموذج العلمـاني ولذا ظهرت في الغرب نظريات حديثة مثل ما بعد الليبرالية – ما بعد علمانية المؤسسات – ما بعد الماديةما بعد الحداثة وهذه العبارات المتكررة هي صرخة مستمرة وتأكيد صريح على فشل هذه المنظومات فكلمة «المـا بعد » تؤكد أن النموذج السائد (الحداثةالليبرالية) لم تَعُد له فعالية ولم يعد قادراً على تفسير الواقع ولم يعد قادرا على فهم الإنسـان وتلبية حاجيـاته فنشـأت نظريات «المابعد» ونظرا لعجز الإنسان الغربي عن تسميته النظريات الجديدة فإنه يكتفي بالإشارة إليها من خلال كلمة ما بعد .(
المصدر: عبد الوهـاب المسيري .. موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية. المجلد الأول ص85

والخلاصة كما قال جارودي :- فإن الحضارة الغربية قد خلقت قبرا يكفي لدفن العالم .
فالليبراليون هم الذي أسسوا لفرانكشتاين ذلك المسخ الذي أنتجه العلم ثم بدأ يحارب العالم وينتصر عليه
الليبراليون هم الذين أسسوا لفاوستوس الذي باع روحه للشيطان
الليبراليون هم الذين أسسوا لداروين الذي أدخل الإنسان غابة البقاء للأقوى وصراع الحيوانات
الليبراليون هم الذين أسسوا لفرويد الذي جعل الغابة داخل عقل الإنسان وجعل من الإنسان بهيمة تنقاد لأعضائها التناسلية دون وعي
الليبراليون هم الذين أسسوا لبنتام الذي رأى أن اللذة لا نحصل عليهـا إلا بالمادية النفعية
الليبراليون هم الذين أسسوا لهوبز الذي يرى الإنسان ذئب لأخيه الإنسان
الليبراليون هم الذين أسسوا للينين وستالين وماو تسي تونج وبول بوت وجورج بوش وهتلر وموسوليني وكل المجرمين الذين عرفهم القرن الماضي
إن الإنسانية الآن بحاجة إلى دين يُشبع جوعها الروحي وتألقها الذهني .. بحاجة إلى الدين الذي تعاون النبيون جميعا على إبلاغ أصوله وتوطيد أركانه ثم جاء صاحب الرسالة الخاتمة فأعطاه صورته النهائية المقنعة المشبعة} إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً} الأحزاب 72 فالإنسان هو المركز والطبيعة هي الهامش.

___________________________________

بقلم الدكتور: هيثم طلعت علي سرور
باحث متخصص في الإلحاد والمذاهب الفكرية

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق